أحمد رفيق عوض لوطن: توجه السلطة للجنايات الدولية بملف استشهاد الصحفية او عاقلة سيواجه بابتزاز ومساومات من قبل "اسرائيل" وأمريكا

12.05.2022 07:42 PM

وطن: قال المحلل السياسي د. أاحمد رفيق عوض ان توجه السلطة الفلسطينية بملف استشهاد الصحافية شيرين أبو عاقلة الى محكمة الجنايات الدولية من الممكن أن يواجه بضغوط ومساومات وابتزاز من قبل  "إسرائيل" وأمريكا ودول أخرى ، وعليها أن تستعد جيداً لها خاصة أن "إسرائيل" لا ترغب بتعرية جرائمها وفضحها أمام الهيئات الدولية  .

واضاف خلال حديثه لبرنامج "مساء الخير ياوطن"، الذي يبث عبر شبكة وطن الاعلامية، أن جريمة اغتيال الصحافية أبو عاقلة أحدثت ضررا سياسيا كبيرا لـ "اسرائيل" التي تقدم نفسها كدولة الديمقراطية بافتضاح صورتها للعالم وذلك بانتهاكها للقانون الدولي ولحرية حركة الصحافيين  .

وفيما يتعلق بالموقف الأمريكي من استهداف الصحافية التي تحمل الجنسية الأمريكية، أشار د.عوض الى ان موقف أمريكا كان متقدماً من خلال الإدانات من قبل البيت الأبيض والعديد من النواب والهيئات الدولية ، لكنه كان حذراً و لم يرتقِ لموقف إدانة "اسرائيل" بسبب تأثير اللوبي الصهيوني على القرار الأمريكي، ولم يحمل "اسرائيل" مسؤولية الجريمة.

تصميم وتطوير