محلل سياسي لوطن: جهود الجزائر للمصالحة لن تتقدم دون تغيير عند الفصائل

14.03.2022 01:11 PM

وطن: قال الكاتب والمحلل السياسي هاني المصري إن الجزائر تبذل جهوداً حثيثة من أجل إنجاح ملف المصالحة الذي ما زال مطروحاً على الطاولة هناك بحضور الفصائل الفلسطينية، مشيراً إلى أن الجزائر مهتمة بهذا الملف وتحاول أن تحقق ما عجزت الدول الأخرى عن تحقيقه، ليكون إنجازاً جديداً في تاريخها.

وأضاف المصري لبرنامج "صباح الخير يا وطن" الذي تقدمه الصحفية آلاء العملة، أن الجهود الجزائرية محمودة، إلا أنها لا يمكن أن تحرز تقدماً طالما لم يطرأ تغيير عند الأحزاب الفلسطينية، و توجهها نحو إنهاء الانقسام بشكل فعلي.

وأشار الى أن انعقاد المجلس المركزي بصورته التي تكرس الانقسام، تبرهن على أنه لا نية لدى الفصائل الفلسطينية للوصول إلى حل جذري ينهي الانقسام، ما يعني بشكل ضمني إفشال هذه المبادرة ما سينعكس سلباً على القضية الفلسطينية.

وأوضح المصري أن الجزائر لن تغفر للأطراف والفصائل المشاركة بمبادرة إنهاء الانقسام، لما سببوه لهم من إحراج، ولن تكون الجزائر قادرة على الدفاع عن القضية الفلسطينية خاصة في القمة العربية القادمة  مشيراً إلى أن التغيير بملف المصالحة لن يبدأ إلا من الفلسطينيين أنفسهم.

تصميم وتطوير