مطالبة بدفع 170 الف شيكل بدل هدم بيتها

عائلة كرامة لـوطن: الجهات المسؤولة "خذلتنا" ولم يتواصل أحد معنا

26.01.2022 11:40 AM

وطن- صعدت قوات الاحتلال مؤخرا من عمليات هدم منازل المقدسيين، التي كان اخرها يوم أمس، حيث تم هدم شقتين لعائلة كرامة في الطور بالقدس المحتلة.

وأوضح محمد كرامة (أبو حمدي) مالك الشقتين اللتين تم هدمهما في حديث لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي قدمه الزميل جهاد القاسم بأن معاناة العائلة بدأت عام 2001 حيث دفعت ضمن مساعيها لحماية منزلها لدفع أكثر من 800 ألف شيكل لمحامين ومهندسين ولمحاكم العليا دون ان تخلص لاي نتيجة.

وأضاف محمد كرامة :"بجانب هذا وبعد هدم المبنى فان الاحتلال يطالبني بدفع 170 ألف شيكل، بدل تكلفة قيامه بهدم بيتي" مشيرا الى ان قوات الاحتلال اعتدت خلال عملية الهدم على العائلة، ما تسبب بوقوع 10 اصابات، كما ومنعت الطواقم الطبية من التدخل، وتم الاعتداء عليهم وعلى الصحفيين أيضاً".

وتابع: "كل المنازل المجاورة لمنزل عائلتي مهددة هي الاخرى بالهدم، بحجة البناء دون ترخيص، علما انه لا يتم من منح تراخيص مطلقاً للأهالي في تلك المنطقة".

وقال "عند اللجوء للمحاكم الاسرائيلية، تحول المحاكم القضايا لبلدية الاحتلال لفتح ملف ترخيص، وهو ما يتم رفضه غالباً، ولا توجد أي جهة تقوم باسناد المقدسيين الذين يعيشون في قهر وذل، ونطالب بوجود جهة اسناد ومحامين للدفاع عن الحقوق والناس".

وأضاف: " الجهات الرسمية خذلتني ولم يتم التواصل معي مطلقاً بعد هدم المنزل من أي جهة، وتم التواصل معي فقط قبل ساعة (من قبل وزارة شؤون القدس) وحين اخبرتهم بان احدا لم يرشدنا للطريق الصحيح أو ينورنا لكفية التعامل مع الأزمة، قالوا نعتذر اعتذارا شديد ونأمل العوض من الله".

وتابع" العائلة الآن مشردة ونحن غير قادرين على استيعاب ما حدث ولم نصحو من الصدمة بعد".

تصميم وتطوير