نادي الأسير لوطن: جهود أردنية مصرية تُبذل للإفراج  عن الأسير ناصر ابو حميد دون أي استجابة من الاحتلال حتى الآن 

13.01.2022 06:12 PM

رام الله وطن: كشف رئيس نادي الأسير قدورة فارس لوطن ان جهودا فلسطينية ومصرية واردنية، تبُذل للإفراج عن الأسير المريض ناصر ابو حميد ، دون ان تصل تلك الجهود الى اي نتائج او استجابة من قبل سلطات الاحتلال.

وقال فارس  " لا يوجد اي تطور ايجابي  على  الوضع الصحي للأسير ابو حميد، فهو لا يزال في غيبوبة تامة، كما ان رئتيه معطلتين وجسده لا يستجيب للعلاج.
جاء تصريح فارس خلال  مسيرة جابت مساء اليوم الخميس، شوارع مدينة رام الله، تضامنا مع الأسير المريض بالسرطان ناصر أبو حميد، مطالبة بالإفراج عنه، حيث حمل المشاركون لافتات وصور للأسير  وسط هتافات تتوعد الاحتلال في حال حصول أي مكروه للأسير أبو حميد.

من جانبه قال الأسير المحرر عصمت منصور لوطن " ان موقف الحركة الأسيرة يتصاعد، وسوف يكون هناك ردة فعل قوية ،في حال ارتقى الاسير ابو حميد شهيدا ، لذلك نعول كثيرا على الجهود المبذولة على الصعيد السياسي الفلسطيني ، وجهود جمهورية مصر والمملكة الاردنية لما لهما في دعم القضية الوطنية ".

بدورها دعت الأسيرة المحررة رلى ابو دحو في حديث لوطن الى ضرورة تكثيف الجهود للإفراج عن أبو حميد، باعتبارها مسؤولية على المؤسسات المحلية  وهيئة شؤون الاسرى ، اتخاذ موقف جدي على المستوى الإقليمي والدولي، لاسيما ان الأسير ابو حميد ليس الحالة الأولى التي تتعرض للإهمال الطبي، التي تعد سياسة يتبعها الاحتلال للتخلص من الاسرى وقتلهم ."

من جانبه قال  الناشط معين البرغوثي لوطن " ان الرسائل انتهت فوجع الاسير ابو حميد فاق كل التوقعات، وعلى الشارع الفلسطيني التحرك بشكل جدي لاسناد  الأسير ، كونه من عائلة ضحت بالكثير من افرادها، مابين شهيد وجريح واسير  فداء للوطن".

ودخل الأسير ابو حميد في غيبوبة تامة لليوم الثامن على التوالي، وقد جرى نقله للمستشفى، وقد وضع تحت أجهزة التنفس الاصطناعي.

تصميم وتطوير