الطفل سليم قضى أسبوعين متنقلا بين الوزارة والمشافي

النواتي يروي لوطن تفاصيل مسيرة علاج طفل لم يتم وانتهت بوفاته

13.01.2022 01:43 PM

وطن- بعد نحو أسبوعين من التنقلات بين أكثر من مستشفى وجهة بالضفة سعيا للعلاج، توفي الطفل القادم من غزة سليم النواتي دون ان يتلقى أي علاج، رغم انه كان وصل الضفة بتحويلة طبية أصدرتها وزارة الصحة الفلسطينية.

وقال عثمان النواتي عم الطفل المتوفي بمرض السرطان، لبرنامج شد حيلك يا وطن الذي تقدمه الزميلة ريم العمري، وصلنا يوم 27/12/2021، الى مستشفى النجاح بناء على التحويلة التي كنا حصلنا عليها، ولكن المستشفى رفض استقباله، وابلغنا بان سبب ذلك يعود الى عدم سداد السلطة الديون المتراكمة على المستشفى، موضحا انه واثر ذلك عاد برفقة ابن أخيه المريض الى دائرة التحويلات الخارجية، وابلغهم بما جرى معه، فقالوا لهما بانه "تم حل المشكلة، وبناء على ذلك عدنا الى مستشفى النجاح مجددا لكن تبين لنا ان المشكلة لم تحل، رغم ان مدير التحويلات اتصل بالمستشفى بهذا الشأن".
وأشار الى ان مدير التحويلات الخارجية، "اعطانا تحويلة بديلة لادخاله الى مجمع فلسطين الطبي، ولكنهم رفضوا أيضا استقبال الطفل سليم، وان احد الأشخاص الذي لا اعرف منصبه او وظيفته اخذ كتاب التحويل وقال /انا سأساعدكم، وكتب على التحويلة لا مجال لاستقبال المريض، واذا مش عاجبكم ها هو مكتب الوزيرة/".
وأشار النواتي، الى ان مدير التحويلات هيثم الهدري حاول مجددا مساعدتهم عبر تحويله الى مستشفى المطلع او الاستشاري لكنهما (المستشفيان) لم يردا، الامر الذي تلاه استصدار تحويلة أخرى لنقله الى مستشفى إسرائيلي وقد حدد يوم 9/1/2021 لنقله الى هناك ولكن الطفل سليم توفي في هذا اليوم قبل ان ينقل للعلاج.
وطالب عم الطفل سليم بالتحقيق فيما جرى لابن أخيه من مماطلة استمرت أسبوعين وهما يتنقلان بين المستشفيات والجهات المختلفة لعلاجه حتى توفي و"محاسبة مجمع فلسطين الطبي ومستشفى النجاح".


من جانبه، قال كمال حجازي الرئيس التنفيذي لمستشفى النجاح الوطني الجامعي، بأن الطفل سليم النواتي بان "المستشفى لا تتعامل مع اي مريض مباشر، ولا تقدم له دعوى مباشرة، وتتم مخاطبة المستشفى من قبل دائرة التحويلات في قطاع غزه، والمستشفى تحدد موعدا، وانه تم تحديد ثلاثة مواعيد لسليم، قبل ان تظهر الازمة المالية بين المستشفى ووزارة الصحة، التي توقف بسببها المستشفى عن استقبال المرضى".
وأضاف حجازي ان المستشفى وقبل ثلاثة أيام من مغادرة سليم غزة، ابلغ دائرة شراء الخدمة في القطاع بأن الحوالة الصادرة من المستشفى لم تعد صالحة، مشيرا الى ان عدم قدرة مستشفى النجاح على استقبال هذه الحالة يقع ضمن مسؤولية وزارة الصحة.

تصميم وتطوير