"نحن البدو أيتام وطنياً ونضالياً، فلا الأحزاب تدعمنا ولا الحكومة ترعانا"

منظمة "البيدر" لوطن: استهداف الاحتلال للبدو في النقب ممنهج كونها أكبر منطقة في فلسطين

13.01.2022 12:27 PM

وطن: قال مدير عام منظمة البيدر للدفاع عن حقوق البدو حسن مليحات إن "استهداف الاحتلال للبدو في منطقة النقب، ممنهج لأن النقب تشكل أكبر المناطق في فلسطين، وبالتالي السيطرة عليها بمثابة السيطرة على فلسطين بأكملها.

وبيّن مليحات خلال حديثه لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي يبث عبر شبكة وطن الإعلامية وتقدمه الزميلة ريم العمري، أن السبب وراء عدم اعتراف الاحتلال بتلك المناطق الفلسطينية يهدف للسيطرة عليها واستغلالها بالاستيطان."

وقال "إن الهدف وراء استهداف التجمعات البدوية من قبل المستوطنين هو انهاء الوجود البدوي الفلسطيني، من خلال تهجير السكان من أراضيهم بالقوة وطمس الهوية الفلسطينية، وخلق واقع ديمغرافي يتفوق فيه المستوطنون على الفلسطينيين، وعزل الضفة الغربية عن محيطها الخارجي، إلى جانب ذلك تتزايد حدة الاستيطان الرعوي في مناطق الاغوار، ومناطق القدس، وطوباس، والنقب وغيرها من مناطق البدو."

وأوضح أن "الاستيطان الرعوي هو شكل من أشكال الاستيطان يختلف عن النماذج الاستيطانية السابقة بكونه يوظف الثورة الحيوانية للتوسع على الأرض والسعي من أجل اثبات ملكية المستوطنين للأرض وذلك من خلال محاكاة النموذج البدوي الفلسطيني، لذلك يستهدف المستوطنون أراضي واسعة ومفتوحة لتسهيل السيطرة عليها، نيابة عن حكومة الاحتلال التي لا تستطيع القيام بذلك بشكل مباشر، ما يؤدي إلى تثبيت اقدام المستوطنين في الأراضي الفلسطينية والسيطرة عليها".

وأضاف "حكومة الاحتلال نظّمت الاستيطان الرعوي من أجل السيطرة على المزيد من الأراضي الفلسطينية دون تدخل مباشر من الحكومة الاحتلال، بحيث يبدأ هذا المخطط الاستيطاني من الأسفل ليتجه إلى رأس الهرم."

ورأى أن " الأحزاب السياسية الفلسطينية اغرقتنا في التفاصيل دون أن تنخرط في قضايا التجمعات البدوية في مواجهتهم للمخططات الاستيطانية، وقضية التجمعات البدوية هي قضية تتعلق بالأرض وليست قضية تتعلق بالسكان وحدهم، فالمواطنين في التجمعات البدوية بحاجة على تعزيز صمودهم من خلال خطط واقعية على الأرض وأن يتم رصد موازنة لهم لتعزيز صمودهم على الأرض."            

وأكد مليحات "نحن البدو أيتام وطنياً ونضالياً فلا أب لنا من الأحزاب الفلسطينية يدعمنا ولا أم لنا من الحكومة ترعانا."

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير