"أمان" لوطن: الوظائف العليا في فلسطين لا تتاح للتنافس

12.01.2022 03:05 PM

وطن: قالت مديرة البرامج والعمليات في ائتلاف "امان" هامة زيدان لوطن، خلال برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه الزميلة ريم العمري، حول التجاوزات في المدد القانونية للسفراء في السلك الدبلوماسي بحسب القانون بأن التعيينات تتم من وزير الخارجية، وهناك حالة يحق فيها للرئيس بتعيين 10 سفراء لأسباب سياسية، وعندما تم وضعها من قبل المشرعين كان الهدف منها الحفاظ على تمثيل الأحزاب الموجودة في منظمة التحرير بالسفارات الخارجية أو وضع سفير لأهداف معينة، مثل التدريب العسكري، حيث يضعه الرئيس في هذا المنصب.

وتابعت "اللافت للنظر أنه يوجد 111 سفيرا حول العالم، ولكن في يجب النظر فيما يتعلق بالتسلسل الطبيعي للدبلوماسية، وعدد الدبلوماسيين الطبيعي الذي يتم وفق القانون الدبلوماسي وضمن التسلسل الطبيعي، ونسبة أبناء المسؤولين، وتكافؤ الفرص الحقيقي، وما اذا كانوا يدخلون في تنافس حقيقي.
وقالت "والد السفيرة الحالية في إيران خدم هناك حوالي 40 عاما، وفي قانون السلك البدلوماسي يستطيع السفير أن يخدم 4 سنوات في الدولة، ويتم التجديد له مرة واحدة، ويستطيع الدبلوماسي العمل 10 سنوات خارج البلاد، وبعدها من المفروض أن يرجع، وهنا كان يوجد تجاوز لما نص عليه القانون، حيث يجب احترام ما نص عليه القانون".

وتابعت "هناك مشكلة أن الوظائف العليا في فلسطين لا يتم اتاحتها للتنافس، بحيث يكون هناك تكافؤ فرص وفق ما نص عليها القانون. لذلك هناك مطالبات بوجود لجنة مستقلة تشارك في التعيينات التي تتم في المناصب العليا".

وشددت زيدان على أنه "يوجد عدم اهتمام بالقضايا التي يتم اثارتها من قبل الرأي العام، وهذا يخلق شعورا بعدم اهتمام برأي الشارع، وموضوع التعيينات في المناصب العليا بحاجة لمراجعة، خاصة مع معرفتنا بوجود طاقات وطواقم شبابية قادرة على العمل في مناصب السفراء، حيث يوجد 48% تجاوزات في المدة القانونية المحددة بأربع سنوات في الخدمة الدبلوماسية".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير