وقفة مساندة للأسير المريض ناصر أبو حميد على دوار المنارة وسط مدينة رام الله

11.01.2022 07:29 PM

وطن:شارك مئات المواطنون، مساء اليوم الأربعاء على دوار المنارة في مدينة رام الله، في وقفة ومسيرة دعم واسناد للأسير المريض ناصر أبو حميد، الذي يعيش ظروفاً صحية صعبة تهدد حياته، خاصة بعد دخوله في حالة غيبوبة منذ أسبوع.

ورفع المشاركون في الوقفة صور الأسير أبو حميد، ورددوا الهتافات الداعمة له، والمطالبة بالإفراج عنه فورا، وعن الأسرى خاصة المرضى.
وحذر شقيق الأسير ناصر أبو حميد باسل أبو حميد "من خطورة الوضع الصحي للأسير المريض أبو حميد، الذي يقبع في مستشفى "برزلاي"
وأضاف" منذ أسبوع والاسير أبو حميد في غيبوبة داخل المستشفى، ولا يوجد أي تطورات بخصوص الحالة الصحية له، ولا زال موصول على أجهزة التنفس الاصطناعي ولا يوجد أي مؤشر إيجابي على صحته."
وأكد" نحن كعائلة الأسير نناشد جميع المواطنين والمسؤولين من أجل إيجاد حلول لجميع الاسرى داخل السجون وبالتحديد الاسرى المرضى."

قال رئيس نادي الاسير الفلسطيني قدورة فارس" يجب أن تكون هذه الوقفات أوسع وأكبر على جميع الأصعدة، فهي تعبير عن الشعب الفلسطيني لمسانده الأسير ناصر أبو حميد، ولجميع الاسرى داخل سجون الاحتلال والتي تتعمد إدارة سجون الاحتلال استخدام سياسة الإهمال الطبي بحق الاسرى جميعاً."
وأضاف" نحن اليوم كنادي اسير ندعو جميع المؤسسات الفاعلة والاجسام الطلابية إلى الوقوف مع الاسرى، لأن الأوضاع داخل السجون تنذر بالقلق، لذلك يجب علينا أن نساند هؤلاء الابطال داخل سجون الاحتلال."

قال الأب عبد الله يوليو" نحن مع الأسير ناصر أبو حميد الذي عانى وما زال يعاني نتيجة الإهمال الطبي داخل سجون الاحتلال، وينبغي اليوم أن نقف مع الاسرى جميعاً ونساندهم من خلال توحدنا في الميدان من اجل لنصرة الاسرى المرضى."
وأضاف " نحن أبناء امة واحدة ولا فرق بين مسلم ومسيحي، فالميدان جمعنا لنصرة الاسرى وفلسطين."

وقال الناشط الشبابي محمد أبو شريحة " واجب على كل فلسطيني حر أن يقف مع الاسرى فهم منارة الحرية ورسالة السلام وطريقنا الأول نحو الحرية، ونحن صوتهم في الخارج فليس لهم صوت في الداخل، ونحن نطالب ونضغط على الاحتلال من أجل الافراج عن الأسير أبو حميد فأنه معرض للاستشهاد في أي لحظة."

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير