عبد الهادي حنتش لـ "وطن" : العام الحالي سيكون الأسوأ في تسارع الاستيطان

11.01.2022 10:17 AM

وطن للانباء- قال المحلل والمختص بشؤون الاستيطان عبد الهادي حنتش، إن الاستيطان لم يتوقف للحظة واحدة، أن التوسع الاستعماري يعتبر هدفا استراتيجيا للكيان الصهيوني منذ عام 1948.
وأضاف حنتش في حديث لبرنامج "صباح الخير ياوطن" الذي تقدمه الزميلة آلاْء العملة بأن هذا العام سيكون الأسوأ على المواطنين في التمدد الاستيطاني، مرجعاً السبب بذلك الى عدم وجود رادع للاحتلال، في ظل اكتفاء المجتمع الدولي بشعارات الشجب والاستنكار، إلى جانب  دور السلطة الفلسطينية الضعيف الذي لا يشكل قوة حقيقية في وجه الاحتلال، منوهاً إلى ان الحل الأفضل في هذه المرحلة هو هبة المواطنين للدفاع عن أراضيهم بكل ما لديهم من قوة.
وحول ما قام به الاحتلال من تجريف 50 دونماً من أراضي المواطنين جنوب نابلس بالقرب من مستوطنة يتسهار يوم امس الاول، أشار حنتش الى أن منظمة ما تسمى بتدفيع الثمن تتصرف بمستوطنة يتسهار بمعزل عن الحكومة الإسرائيلية، بل وتقوم بمقاومة الجيش في حال تدخله، وهي تحاول اليوم إنشاء بؤرة استيطانية جديدة وتبقي مسافة محددة بينها وبين يتسهار، لتمنع المواطنين من الوصول إليها و مصادرتها لاحقاً.
وتوقع حنتش أن المنظمات الإرهابية الاستيطانية ستشكل برنامجا مستقبليا، يعزز من عمليات استيطانها داخل المنطقة، كما ستزيد من هجماتها ضد المواطنين وهي محاولة خطيرة لتنفيذ البرنامج الاستيطاني وشرعنة الاحتلال لها لاحقاً.
وحول التوجه للمحاكم الإسرائيلية لمطالبة المواطنين باستعادة أراضيهم، أوضح حنتش أن رفع مثل هذه القضايا ينجح في كثير من الأحيان، في ظل تكاتف جهود صاحب الأرض و المحامي وخبير الأراضي، حتى لو صودرت هذه الأراضي منذ زمن طويل.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير