تأجيل محاكمة المتهمين بمقتل الناشط نزار بنات حتى أواخر الشهر الجاري

10.01.2022 04:24 PM

وطن: نظمت الهيئة "الوطنية للعدالة لنزار بنات" و"التحالف الشعبي للتغير"، اليوم الاثنين، في رام الله وقفة احتجاجية أمام  محكمة القضاء العسكري، وجاءت الوقفة بالتزامن مع محاكمة المتهمين بقتل الناشط نزار بنات، التي تم تأجيلها حتى تاريخ 23 من كانون ثاني الجاري.

وقال محامي عائلة بنات، غاندي بنات، لـ"وطن" إن" الدفاع طلب خبير في أمن المعلومات، ووضح انه غير معتمد من وزارة العدل وشهادته لا تعتبر شهادته قانونية وفقاً للقانون، إلاّ أن المحكمة قررت تزويده بالفيديوهات لتقديم شهادته بالواقعة". 

متابعاً إن "المحكمة تم تأجيلها بطلب من الدفاع"، مؤكداً على وجود "جريمة باعتراف السلطة من خلال اصدار البيانات سواء تقارير الطب الشرعي او فحص الفيديوهات التي سجلت الحادثة من قبل الضابطة القضائية" .

وقال غسان بنات، شقيق بنات لـ"وطن" إن" المحكمة تحاول ثني عائلة بنات عن مواصلة الضغط لمعاقبة المتورورطين بقتل نزار"، مشيراً إلى " تسويف تقوم به المحكمة وذلك بجلب شهود زور جدد على مجريات القضية، إضافة إلى تكرار تأجيل الجلسات رغم وجود كافة مقومات الجريمة"

مؤكداً أن عائلة بنات "ستسمر في تكثيف جهودها في سبيل تحقيق العدالة  لشقيقه، وأنن جميع المحاولات لطَي القضية ومماطلة البت في الحكم من خلال  تحويلها للحلول العشائرية لن يقف عائقا  امام تحقيق العدالة الكاملة لنزار".

بدوره قال  عضو التجمع الوطني الديمقراطي عمر عساف لـ"وطن" إن "ما تقوم به المحكمة من تأجيل لمحاكمة المتورطين بقتل نزار هو محاولة لكسب الوقت، علماَ أن المحكمة أجلت البت في القضية للمرة (11)، فضلاً عن إحضار المحكمة لشهود لا علاقة لهم بالامر بهدف الضغط على العائلة للجوء للحلول العشائرية"، مضيفا ان "تأخير العدالة هو إنكار للعدالة نفسها". 

تصميم وتطوير