شقيق الاسير ابو حميد لوطن: الاحتلال ابلغ اشقائي المعتقلين بأن "يتحضروا لوداعه"

10.01.2022 11:48 AM

وطن للانباء- قال ناجي أبو حميد، شقيق الأسير المريض بالسرطان ناصر أبو حميد، بأن إدارة سجون الاحتلال طلبت من اخوته المعتقلين في سجن عسقلان الاسرائيلي، ان يتحضروا من اجل وداعه في مستشفى برزلاي.

واوضح ناجي ابو حميد خلال برنامج شد حيلك يا وطن الذي يبث عبر شبكة وطن الاعلامية وتقدمه الزميلة ريم العمري ان سلطات الاحتلال الاسرائيلية تفرض تعتيما مشددا على حالة شقيقه الذي دخل قبل ايام بحالة غيبوبة وحالة بالغة الخطورة، وترفض اعطاء اي تقارير طبية حول حالته، وان الاطباء في المستشفى خائفون من اعطاء اي معلومة بناء على تعليمات مصلحة سجون الاحتلال.
وأضاف ناجي ان مصلحة السجون  تمنع زيارة ناصر في المستشفى، وتمنع حتى المحامين من الدخول الى المستشفى والاطمئنان على صحته.

واشار الى ان الرئيس محمود عباس كان أصدر تعليماته بمتابعة قضية شقيقه ناصر،  وهم على اطلاع وتواصل مباشر مع العائلة بشكل يومي.

قال رائد عامر امين سر ادارة نادي الاسير الفلسطيني، ان الاسير ناصر ابو حميد ما زال في غرفة الانعاش ولا أحد يستطيع لقائه او مقابلته، وحتى والدته لم يسمحوا لها بمقابلته سوى من خلف الزجاج، والتقارير الطبية كلها غير مبشرة، وفي حال ازالة اجهزة التنفس الاصطناعية قد يستشهد مباشره.
وأشار الى انه سيعقد ظهر اليوم مؤتمر صحفي في خيمة الاعتصام بمخيم الامعري تضامنا مع الاسير ابو حميد وللمطالبة بإطلاق سراحه وتقديم العلاج له.
وقال عامر لبرنامج شد حيلك يا وطن، ان السلطة الفلسطينية تقدمت بطلب رسمي من اجل نقله الى المستشفيات الفلسطينية او اي مستشفى اخر، واهم ما في الامر هو أنقاذ حياته.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير