الهيئة المستقلة لوطن: حادثة اعتداء الأمن في جنين ليست جديدة وننتظر من المؤسسة الأمنية فتح تحقيق بما جرى

10.01.2022 10:32 AM

وطن: قال مدير هيئة التدريب والتوعية والمساندة في الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان إسلام التميمي، إن حادثة اعتداء الأجهزة الأمنية على الشبان الثلاثة في جنين ليست جديدة ولا وحيدة، مشيراً أن الآليات التي تم اتباعها لا تنسجم مع نصوص القانون، مضيفاً أن ما حصل في جنين يظهر أزمة مركبة بدأت باعتداء تلاها ردود أفعال من المخيم هددت السلم الأهلي.

وأوضح التميمي في حديثه لبرنامج "صباح الخير يا وطن" الذي تقدمه الزميلة آلاء العملة عبر شبكة وطن الإعلامية، أن ما تنتظره الهيئة اليوم من المؤسسة الأمنية هو فتح تحقيق بما جرى ووقف أفراد الشرطة المتورطين بالاعتداء لمساءلتهم وفرض عقوبات رادعة، وذلك في سبيل إعادة الثقة بين الأجهزة الأمنية والشعب لتتمكن من استمرار عملها.

وقال التميمي: للأسف زرعت قناعة في الشارع باللجوء إلى القوة ضد الأمن، ومقابلة الاعتداء بالاعتداء لحل المشكلة بأسرع الطرق، وهذه كارثة تهدد السلم الأهلي، ويجب أن تبدأ المؤسسة الأمنية بمراجعة آليات تعاملها لتكون مبنية فقط على القانون، قبل الانجرار إلى حرب أهلية لا تحمد عقباها".

ونوه التميمي، أنه وفي حال تعرض أي مواطن للإهانة سواء بالضرب أو غيره على يد أفراد الأمن، بإمكانه أو ذويه التوجه للشكوى والتبليغ الفوري للهيئة التي تتوزع فروعها في كل الوطن بالضفة وغزة عبر زيارة المكان أو الاتصال أو عبر مواقع التواصل، كما يمكن التوجه للشكوى للنيابة العامة والنيابة العسكرية ودواوين الشكاوى في المؤسسة الأمنية وغيرها للتحرك للدفاع عنهم.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير