خلال ورشة عمل لمنتدى مناهضة العنف ضد المرأة بالبيرة

أمهات الأسيرات يتحدثن لـوطن عن معاناة بناتهن في سجون الاحتلال

06.12.2021 02:57 PM

وطن: ضمن حملة الـ 16 يوما لمناهضة العنف ضد النساء الفلسطينيات، استعرض منتدى مناهضة العنف ضد المرأة، معاناة الأسيرات في سجون الاحتلال، وخاصة الجريحات والأمهات اللواتي تستنزفهن المعاناة بشكل مضاعف.

وفي ورشة عمل، نظمها المنتدى، اليوم الاثنين، بالتعاون مع بلدية البيرة وجمعية تنمية المرأة الريفية، تحدثت أمهات الأسيرات لـوطن، عن معاناة بناتهن، من حيث غياب الزيارات الدورية، وعدم توفر العلاج، وتقييد الايدي والأرجل لساعات طويل في سيارة البوسطة عند نقل الأسيرة إلى المحكمة أو الى السجن.

وطالبت ممثلة مركز الدراسات السنوية في القدس عايدة عيساوي بالإفراج الفوري عن كافة الأسيرات، وخاصة الجريحات والأمهات منهن.

وأوضحت عيساوي في حديثها لـوطن، أن الأسيرات يعانين من ظروف صعبة، خاصة أن جزءا كبيرا منهن أسرن بعمر صغير جدا وتعرضن للإصابة برصاص جنود الاحتلال، وأخريات أمهات لأطفال ويعانين من الحرمان.

من جانبها، قالت سوسن بكير والدة الأسيرة مرح بكير، إن ابنتها واحدة من الأسيرات الجريحات في السجون، عقب إصابتها بالرصاص من قبل جنود الاحتلال قبل اعتقالها، ولاتزال تعاني من الإصابة والإهمال الطبي وبحاجة للعلاج.

وأوضحت بكير لـوطن، أنه بعد عملية نفق الحرية، صعد الاحتلال من إجراءاته العقابية بحق الأسيرات، حيث كان من المفترض أن تنتهي تلك الإجراءات بتاريخ 20/11/2021، لكن إدارة السجون قررت إعادة تأهيل غرفة الزيارات، مما أطال مدة منع الزيارات.

وأشارت إلى أن العائلة لم تزر ابنتها منذ أكثر من شهرين، وفقط المعلومات المتاحة حول وضعها يتم الحصول عليها من خلال المحامين او الأسيرات اللواتي يخرجن من السجن.

اما والدة الأسيرة أماني الحشيم، فأشارت إلى ابنتها أم لطفلين (أحمد وأدم)، وهي طالبة جامعية كانت تحضّر رسالة الماجستير في جامعة بيرزيت وتم اعتقالها قبل مناقشة الرسالة، وحكم عليها الاحتلال بالسجن 10 سنوات، قضت منها 5 سنوات.

وأوضحت في حديثها لـوطن، أن الأسيرة أماني مرت بمعاناة كبيرة خلال الاعتقال، لكنها تتمتع بمعنويات مرتفعة، وتم اعتمادها رسميا من قبل جامعة القدس المفتوحة بتدريس البكلوريوس للأسيرات في السجون، وتم إدراجها ضمن اللجنة التعليمية في السجون.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير