عقب جريمة قتل الطالب خليلية

مدير عام التعليم الجامعي لوطن: مجلس التعليم العالي سيبحث غدا اتخاذ قرارات ملزمة للجامعات

06.12.2021 12:35 PM

وطن: أكد مدير عام التعليم الجامعي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي رائد بركات على الدور المركزي لمؤسسات التعليم العالي في المجتمع لافتا الى ان ما تشهده من اشكالات "يدمي القلب".

وقال: "جميع قيادات الشعب الفلسطيني هم من خريجي مؤسسات التعليم العالي وأن المرحلة القادمة تعتمد على شباب الجامعات لبناء الدولة الفلسطينية، وما يحدث في بعض مؤسسات التعليم العالي يدمي القلب."

وأضاف بركات، لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه الزميلة ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية "نتحدث عن طلاب من عمر 18-22 عام الموجودين في حرم الجامعة، وهم مجتمع كامل متواجد داخل حيز معين، ومن الممكن أن تحدث مشاحنات وخلافات بين الطلاب في الجامعة، وبالرغم من ذلك يتم التعامل مع هذا الخلاف بمنطقية وموضوعية، ولكن يصل الموضوع إلى فقدان أحد الطلاب وهذا مؤشر خطير، وخارج عن التقاليد والثقافة الفلسطينية."

وأوضح "من ضمن القرارات التي تم التوصل لها خلال الاجتماع الذي عقده مجلس رؤساء الجامعات، أن أي طالب يثبت عليه بأنه يحمل أدوات حادة  كالسكين والموس داخل الحرم الجامعي سيفصل نهائياً من الجامعة ولن يقبل بأي جامعة ثانية، ونأمل على الطلبة أن يكونوا على العهد وبقدر المسؤولية وأن الانحدار بالاتجاه الخاطئ سيكلفنا ثمنا لا نستطيع أن نحمله."

ولفت بركات الى انه سيعقد غداً الثلاثاء اجتماع لمجلس التعليم العالي وهو أكبر سلطة تعليمية في الوطن، والذي سيناقش الأحداث الطارئة التي حصلت  إثر جريمة قتل الطالب مهران خليلية، والخروج من الاجتماع بعدة قرارات ملزمة للجامعات التعليمية." 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير