خلال اعتصام بمدينة البيرة

مؤسسات نسوية وفعاليات الأسرى تطالب الصليب الأحمر بتحمل مسؤولياته تجاه معاناة المعتقلين

30.11.2021 02:13 PM

وطن: ضمن حملة الـ16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة، نظمت مؤسسات نسوية وفعاليات الأسرى، اليوم الثلاثاء، اعتصاما أمام الصليب الأحمر في مدينة البيرة، لمساندة الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال.

ودعا للاعتصام منتدى مناهضة العنف ضد المرأة، وائتلاف "فضا" فلسطينيات ضد العنف، وتحالف أمل، وفعاليات الأسرى والحركات الشعبية، وتم خلاله تسليم الصليب الأحمر رسالة تطالبه بتحمل مسؤولياته تجاه الأسيرات والأسرى.

وقالت رئيسة منتدى المنظمات الأهلية لمناهضة العنف ضد المرأة صباح سلامة لـوطن، إن الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال يعانون أصنافا من العذاب وعدم توفر العلاج للمرضى منهم، مما يتطلب أن يقوم الصليب الأحمر بدور فاعل.

وأضافت: رسالتنا للصليب الأحمر بأن يقوم بعمل جاد وحقيقي تجاه اسيراتنا واسرنا.

من جهتها، قالت عضو الأمانة العامة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ريما نزال في حديث لـوطن: "نحن بصدد إطلاق حملة حول البوسطة والمعبار، حيث عقدت  /بنات البلد/ أمس الاثنين، جلسة استماع مع الأسيرة المحررة خالدة جرار، التي ذكرت ابرزت الانتهاكات ضد الأسيرات، وطالبت بتجسيد الوعي لدى المجتمع بما يواجهه أي معتقل عندما يتم اعتقاله".

وأضافت: "سلطت جرار الضوء على إجراءات الاحتلال بحق الأسرى، وأهمها التنقل عبر البوسطة والتفتيش المستمر عند كل حركة يمكن أن يتحركها الأسير خارج السجن، كما ابرزت معاناة "المعبار" الذي يعتبر محطة لنقل المعتقل من سجن الى سجن أو من السجن الى المحكمة".

وشددت على ضرورة إطلاق حملة دولية واسعة حول تلك المعاناة لرفعها عن الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال.

أما رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين أمين شومان، فأكد في حديث لـوطن، على ضرورة الوقوف إلى جانب الأسيرات في ظل الحملة المتواصلة ضدهن وما يتعرضن له من انتهاكات مخالفة للقوانين الدولية.

وأشار شومان إلى أن الأسيرة اسراء الجعابيص بحاجة لعدة عمليات جراحية، فيما تعيش الأسيرات لأوضاع المأساوية داخل سجون الاحتلال.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير