المحررة خالدة جرار تدعو لتوثيق معاناة الأسرى والأسيرات لفضح جرائم الاحتلال

30.11.2021 11:06 AM

وطن: على بعد مرمى حجر من مدينة القدس التي يفصلها جدار عنصري يعلوه برج مراقبة عسكري، التقت الأسيرة المحررة من سجون الاحتلال الإسرائيلي خالدة جرار مجموعة من الناشطات النسويات، في مركز طباق الثقافي على مدخل القدس الشمالي.

اللقاء الذي نظمه حراك "بنات البلد" بالتزامن مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، جاء بعنوان "الأسيرات الفلسطينيات- قضية شعب".

 الناشطة النسوية ريما كتانة نزال قالت لوطن، إن حراك "بنات البلد" انطلق مع ما تعرضت له النساء الفلسطينيات لانتهاكات من الأمن الفلسطيني بعد جريمة مقتل الناشط نزار بنات في حزيران الماضي، ولكن الحراك من جهة أخرى يعمل على فضح معاناة النساء جراء اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي.

وتابعت "من هنا جاءت هذه الفعالية التي نستضيف فيها الأسيرة المحررة والناشطة النسوية خالدة جرار، لتتحدث عما تعانيه الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال الإسرائيلي".

جرار التي تنسمت هواء الحرية قبل أسابيع قليلة، صاحبة تجربة طويلة مع السجان الإسرائيلي.. قارعته كثيرا وانتصرت عليه مع رفيقات الدرب مرات ومرات.
وتحدثت عن أدق تفاصيل المعاناة التي تعيشها الأسيرات في سجون الاحتلال، بدءا من لحظة اقتحام المنزل بعد منتصف الليل، مرورا بفترة التحقيق والاستجواب، وصولا إلى حياة السجن بكل تفاصيلها.

وأكدت جرار لـ"وطن" على أهمية توثيق معاناة الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال، وقالت: "الحاجة اليوم ملحة لتفعيل معاناة الأسرى والأسيرات على وجه التحديد، وتوثيق تجاربهن حتى تبقى شاهدة على جرائم الاحتلال وانتهاكاته التي لا تتوقف بحق الانسانية جمعاء.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير