اتحاد المقاولين لوطن: 450 مقاولا علقوا اعمالهم اليوم لمطالبة الحكومة بصرف مستحقاتهم المالية البالغة 350 مليون شيكل

29.11.2021 09:39 AM

رام الله - وطن: أكد محمود حمادنة أمين سر اتحاد المقاولين، ان نحو 450 مقاولا علقوا أعمالهم اليوم لمطالبة الحكومة بصرف مستحقاتهم المالية البالغة 350 مليون شيكل، لافتا الى ان تعليق العمل في المشاريع قيد التنفيذ، جاء بقرار من الاتحاد.

وقال حمادنة إنه تم تعليق العمل اليوم الاثنين في كافة المشاريع في القطاع العام والخاص، وان كافة المقاولين لم يذهبوا لمواقع عملهم، كما علقت  المكاتب الاستشارية عملها في هذه المشاريع  اليوم بقرار من نقابة المهندسين.

وتابع حمادنة خلال حديثه لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية ان لدينا خمسة فروع في المحافظات الشمالية بالإضافة للمقر الرئيسي في المحافظات الجنوبية ستشهد فعاليات مختلفة بالتزامن مع وقف العمل، حيث ستكون هناك مؤتمرات صحفية في عدد من المدن.

وأِشار الى أن المؤتمر الذي سيعقد في مقر الاتحاد في رام الله هدفه إيصال وجهة نظر المقاولين بمطالبهم القانونية والتعاقدية لكافة الجهات التي توقع العقود معنا، حيث ان المقاولين يمرون بظروف صعبة بسبب عدم صرف مستحقاتهم من وزارة المالية والحكومة، والتي قد تصل الى  350 مليون شيكل تم الاتفاق على جدولتها مع وزارة المالية  التي لم تلتزم بذلك، اضافة الى ان عقودنا مجحفة، في ظل الظرف الاستثنائي الذي يعيش فيه العالم وفلسطين خاصة، وتذبذب العملات مقابل الدولار، وارتفاع اسعار المواد الخام وغير الخام  التي تستعمل في الانشاء.

ولفت حمادنة الى انه يتم الإعداد لعقد مع وزير الاشغال العامة او الحكم المحلي لمناقشة هذا الملف لوضع آليات قد تساهم في حل هذا الاشكال، لكنه لم يحدد موعد الاجتماع بعد، ونحن بانتظار تحديد موعد.

وأعرب حمادنة عن أمل الاتحاد بان يتم التجاوب وإصدار قرار من الحكومة بتعويض المقاولين، وتجنب تعرضهم لأي أخطار مستقبلية في العطاءات القادمة، لان هذا قطاع اقتصادي مهم جدا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير