"بسمة أمل".. فعالية داعمة لأطفال مرضى السرطان

27.11.2021 03:27 PM

وطن: رغم الألم، إلا أن الأمل يجب أن ينتصر دوما... وهذه هي الرسالة التي سعى إليها مهرجان "بسمة أمل" في نسخته الثانية، لدعم أطفال مرضى السرطان، بتنظيم من شركة "ستور فاير".

ففي قاعة مغلقة بنابلس، ارتسمت الفرحة والبسمة على محيا أطفال في عمر الزهور، وهم يتفاعلون مع المطربين شادي البوريني وقاسم النجار.

وقال حكمت ابو رأس، مدير شركة "ستور فاير"، إن الهدف من النشاط إدخال الفرحة والسرور على قلوب هؤلاء الصغار من المرضى الذين يعانون من هذا المرض المؤلم، وعلى قلوب ذويهم الذين يشاركونهم الألم والوجع. وتابع لوطن: لذا على كل مؤسسات المجتمع الوقوف إلى جانبهم ودعمهم بكل السبل.

الاهتمام بهذه الشريحة على الصعيد النفسي والتخفيف من معاناتهم لا يقل أهمية عن العلاج الطبي المقدم لهم.

ولفت حمزة خاروف مدير العمليات التشغيلية في مستشفى النجاح الجامعي إلى أن المستشفى تدرك تماما الحالة الصعبة للمصابين بالسرطان، وتكون الأوضاع أصعب عندما يكونوا أطفالا لم يعوا بعد الحياة بكل صعوباتها.

وأكد لوطن أن المستشفى توفر كل ما تستطيع حتى تخفف عن المرضى الأطفال، وتنظم بشكل مستمر فعاليات وأنشطة ترفيهية لتساعدهم على تجاوز ظروفهم الأليمة.

الأهالي عبروا عن سعادتهم بالمهرجان، مؤكدين أهمية مثل هذه الفعاليات لمساعدة أطفالهم للخروج من الحالة النفسية الصعبة التي يمرون بها.

وقالت والدة الطفل المصاب بالسرطان محمد عليوي إن الأهالي بأمس الحاجة لمن يقف معهم ويساعدهم على تجاوز هذه المحنة الصعبة.
وتابعت، مثل هذه الأنشطة الترفيهية تلعب دورا كبيرا في اشعار المرضى وأهاليهم بأن المجتمع يشعر بهم ويدعمهم.

الفعالية التي حظيت باهتمام اعلامي، وكانت وكالة وطن من الرعاة الاعلاميين للحفل، تؤكد أهمية إيلاء هذه الشريحة وذويهم الاهتمام المطلوب وتطوير البرامج التي تدعمهم في معركتهم ضد هذا المرض الخبيث.

ويأتي هذا المهرجان برعايةٍ اعلامية من شبكة وطن الاعلامية 

  

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير