مخطط المستوطنة يعود للعام 1994

التفكجي لـ"وطن": " بناء المستوطنة في قلنديا سيقسم منطقة سميراميس ومنطقة كفر عقب بحاجز إسمنتي وكتلة بشرية استيطانية"

25.11.2021 12:32 PM

وطن- صادقت حكومة الاحتلال على خطة استيطانية جديدة في القدس المحتلة تشمل بناء آلاف الوحدات الاستيطانية.

وقال  مدير دائرة الخرائط في جمعية الدراسات العربية في القدس، خليل التفكجي، لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي يبث عبر شبكة وطن الإعلامية إن "حكومة الاحتلال صادقت على خطة بناء المستوطنة في قلنديا، وهي خطة تعود إلى عام 1994 وتهدف إلى بناء مستوطنات عام 2021 من بينها مستوطنة في مطار القدس تشمل 20 ألف وحدة سكنية تتسع لـ 40 ألف مستوطن".

ويهدف الاحتلال من بناء هذه المستوطنة تحقيق أربعة أهداف استراتيجية وفق التفكجي، وهي "فصل منطقة ما خلف جدار الفصل العنصري عن المنطقة الموجودة أمامه بكتلة استيطانية ضخمة، من شأنها تقسيم منطقة سميراميس ومنطقة كفر عقب بحاجز إسمنتي وكتلة بشرية استيطانية".

ثانياً: "إقامة القدس الكبرى بالمفهوم الإسرائيلي  بإقامة النفق الذي يجري فتحه الآن في منطقة قلنديا لربط المستعمرات الاستيطانية الواقعة خارج حدود بلدية الاحتلال بالقدس مع المستوطنات المقامة في الداخل. ووفق هذا المخطط سترتبط مستوطنات بيت إيل و"بسجوت" و"يعقوب" مع بلدية الاحتلال في القدس"، إضافة إلى "إنهاء مفهوم الدولة الفلسطينية عاصمتها القدس ويتبعها مطار"، ثم رابعاً "تحقيق ديمغرافية إسرائيلية كاسحة بنسبة 88%، مقابل 12% من الفلسطينيين في القدس بطرد 150 ألف فلسطيني خلف الجدار وإحلال المستوطنين بدلاً منهم" كما قال التفكجي.

وأشار الى أن "المصادقة على البناء جاءت تتويجا لبناء الاحتلال مجموعة أنفاق في قلنديا وشعفاط، وافتتاح نفق في منطقة جبل المشارف لتسهيل حركة المستوطنين".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير