رئيس قسم العلوم السياسية بجامعة النجاح لوطن: أي انفتاح عربي مع الاحتلال يجعله أكثر انكاراً للحقوق الفلسطينية

24.11.2021 10:23 AM

وطن: توجه وزير جيش الاحتلال بيني غانتس، إلى العاصمة المغربية، الرباط، في زيارة تستغرق يومين، وهي الزيارة الأولى من نوعها لوزير الجيش إلى المملكة المغربية.

وقال رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية د حسن أيوب لبرنامج "صباح الخير يا وطن" الذي يبث عبر شبكة وطن الإعلامية وتقدمه الزميلة علياء الطيطي " إن هذه الزيارة تأتي في إطار ترويج الحكومة الإسرائيلية والأمريكية الحالية، والبحث في السياسة الأمنية والاقتصادية والتحديات التي تواجه الإقليم ، وبالتالي الدبلوماسية الإسرائيلية في الآونة الأخيرة تعمل على إقناع الإدارة الامريكية في توجهاتها فيما يتعلق بالشأن الإسرائيلي والسياسة الأمنية والاقتصادية، ورفض أي مسار سياسي يتقدم بشأن القضية الفلسطينية، ونقل التركيز الإقليمي بشكل كامل من أجل التطبيع مع الدول العربية."

وأضاف أيوب" إن العلاقات الإسرائيلية المغربية ليست بعلاقات جديدة، وإنما كانت من تحت الطاولة بين الطرفين، وكذلك من أجل تبادل التقنيات الحديثة كالطائرات بدون طيار، الذي تصنعه الشركة الإسرائيلية بهدف تطوير قدراته في حماية المنشآت الحيوية والحساسة، والمدنية والعسكرية".

وأوضح أيوب " إن أي انفتاح في العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل هو ضرر كامل وشامل بالقضية الفلسطينية، وبالتالي فان إسرائيل تحقق مزيد من المكتسبات التي تجعلها أكثر إنكاراً لحقوق الشعب الفلسطيني ، من خلال علاقتها مع الدول العربية."

وأكد أيوب" بالرغم من أن الدول العربية منذ البداية لم تكن حليفة للفلسطينيين، إلا أن هناك عمق عربي حقيقي يساند القضية الفلسطينية، وفي نفس الوقت يوجد أنظمة عربية تحولت إلى الاسناد اللفظي وانتقلت إلى سياسات تقوم على تعزيز وجود دولة الاحتلال، وبالتالي هذا يضعف الموقف الفلسطيني من أجل انشاء تحالفات بين الدول العربية لإسناد القضية الفلسطينية."

وأشار أيوب إلى أن "حكومة الاحتلال الجديدة برئاسة نفتالي بينت ، بنيت على التحولات التي أنجزتها حكومة نتنياهو فيما يتعلق بتعامل الإدارة الامريكية مع سياسات التطبيع مع الدول العربية والتحولات الاستراتيجية بشأن القدس وسيادة إسرائيل عليها."

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير