خلال معرض فلسطين العقاري

ضمن فعالية "القدس تسكن فينا".. فرص عقارية لأهالي المدينة

22.11.2021 07:21 PM

وطن: فرص عقارية وعروض لأهالي القدس، خلال فعالية "القدس تسكن فينا"، ضمن معرض فلسطين العقاري، الذي جاء تحت رعاية رئيس الوزراء محمد اشتية، في فندق الملينيوم بمدينة رام الله.

وتقول مديرة مشروع حي "لنا" في القدس، إيناس موسى الوعري، لوطن، إنّه تم المصادقة على المشروع عام 2015، ومساحته 35 دونمًا، تشمل مساحات عامة وخاصة، و400 وحدة سكن، وبنية تحتية من توسعة شوارع قائمة، وشق طريق جديد.

وتضيف "في تاريخ القدس الحديث فإن المحاولات لمشاريع بهذا الحجم صعبة، وهناك تحديات للاستثمار في مدينة القدس تحول الاستثمار إلى شبيه مستحيل، وترفع نسبة خطورة نجاح المشروع".

ودعت الوعري إلى الاستثمار في مدينة القدس في مشاريع مشابهة، مشيرة إلى حاجة القدس لجعل الأنظار عليها دائمًا.

وشارك في الفعالية رجال أعمال وشخصيات من مدينة القدس، وجاءت بالتعاون مع مؤسسة شباب من أجل القدس للثقافة والفنون، التي أشارت إلى أهمية مشروع "لنا" في القدس.

وأطلعت الوفد المقدسي الضيف على تفاصيل مشروع حي "لنا" الذي يتم تطويره من قبل مجموعة مسار العالمية، التي نفذت مشاريع كبيرة غير مسبوقة أهمها تأسيس وبناء مدينة روابي في فلسطين.

وقالت إن الحي لاقى إقبالا كبيرا من المواطنين منذ الإعلان عن إطلاق المشروع رسميا، خاصة أنه يقدم العديد من الخيارات لأهالي القدس الذين يبحثون عن الشقق الفاخرة بمواصفات عالية والاستقرار. وأضافت أن حي لنا هو الأول من نوعه في القدس، سواء من حيث حجم الاستثمار الذي يبلغ مليار شيقل، ويلبي كافة الاحتياجات السكنية والترفيهية والاجتماعية لأهلنا في القدس، وأشارت إلى أن "لنا" حي عصري متكامل يسعى لخدمة الفلسطينيين في مدينة القدس، والارتقاء بحياة السكان من خلال توفير أعلى معايير الراحة والرفاهية والشقق السكنية الفاخرة بتصاميمها العصرية لتناسب مختلف الاحتياجات والأذواق.

وشارك في الوفد المقدسي؛ مستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس أحمد الرويضي، ورجال أعمال، وعدد من أعضاء نقابة المعلمين في القدس، وأكاديميين، بدعوة من مؤسسة شباب من أجل القدس للثقافة والفنون، على هامش معرض فلسطين العقاري، للاطلاع على المشاريع العقارية في القدس.

وتقول مدير عام مؤسسة شباب من أجل القدس، د. أمينة عويس، لوطن، إن هناك ضرورة وواجب للوجود والرباط في الأراضي المقدسة، ولو كان شراء أي عقار في أي منطقة فلسطينية استثمار، فإن شراء العقار في القدس رباط، وتعزيز للهوية والصمود، وغرس وتثبيت جذورنا وهويتها في المدينة، داعية إلى الاستثمار في مشاريع مشابهة، مضيفة "المشروع نوعي ومميز، وكونه في القدس فهو وطني أكثر مما هو استثماري".

الحكومة الفلسطينية أشادت بالمعرض، وأكدت على أهمية الاستثمار في فلسطين بشكل عام، والقدس بشكل خاص، وذكرت أن ذلك يعمل على تثبيت الفلسطيني على أرضه.

ويقول وزير الاقتصاد الوطني، خالد العسيلي، لوطن، إنّ التنمية تبدأ بالعقار، وهذا يخلق فرص عمل كبيرة، ومطوّرو العقارات يقومون بأدوار مهمة من تثبيت المواطنين على أرضهم، وتعزيز وجودهم.

ويضيف أنّ المشاريع في القدس تعزّز الوجود الفلسطيني فيها، وهو على رأس أولويات الرئيس محمود عباس والحكومة الفلسطينية.

ويبيّن مستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس، أحمد الرويضي، لوطن، أنّ قطاع الإسكان من أهم القطاعات التنموية في المدينة، لأنه له علاقة بتثبيت الإنسان المقدسي فيها، وبموجب دراسات أعددناها بخصوص ذلك فإن هناك حاجة لوحدات سكنية إضافية تستوعب النمو الديمغرافي، وتحول دون نجاح الاحتلال في "الهجرة الطاردة".

وأشار إلى أن المقدسيين الذين لا يستطيعون البناء إما يقوموا بالبناء دون ترخيص، أو يقيمون خارج ما يعرف بـ"حدود بلدية القدس"، فيعرضهم ذلك لسياسة الهوية.
ويضيف "دعونا المستثمرين في أكثر من مناسبة للاستثمار في قطاع الإسكان في المدينة، وأن يأخذوا بعين الاعتبار الاحتياجات، والإمكانيات المادية، والأوضاع الاقتصادية بفعل سياسات الاحتلال، ونحاول مع من يقوم على هذه المشاريع أن يكون هناك تسهيلات بالأسعار والسداد للقروض".

ويطرح معرض فلسطين العقاري، الذي انطلق بالأمس، عروضًا على الشقق والعقارات في المحافظات الفلسطينية المختلفة، ويستمر حتى يوم غد الثلاثاء.

يشار إلى أن حي "لنا" يمتاز بمساحات خضراء، وأماكن ترفيهية لجميع أفراد العائلة، ومركز تجاري عصري، ومنطقة خاصة لبناء مدرسة. وتضم البنايات مداخل "لوبي" فاخرة مؤهلة بموظفي استقبال، بالإضافة إلى مواقف سيارات خاصة داخلية، وغرف تخزين، كما تحتوي كل بناية على مصعدين. وتحتوي كل بناية على خيارات متعددة من الشقق منها مع حدائق وأخرى بمدخل خاص، عدا عن الشرف الخارجية الكبيرة، وذلك بمساحات متعددة تتراوح بين غرفتين إلى أربع غرف نوم وحمامين إلى ثلاثة ومطبخ مجهز لكل شقة، إضافة إلى نظام تدفئة تحت البلاط، ونظام تبريد مركزي. وتتراوح مساحات الشقق بين 90 مترا مربعا – 190 مترا مربعا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير