ضمن مشروع حياة المشترك

لتحسين معايير الأمان والاستفادة من الأماكن العامة.. فعاليات ترفيهية وتوعوية في خانيونس

22.11.2021 06:43 PM

وطن: فعاليات ترفيهية وتوعوية على شاطئ مدينة خانيونس، بهدف تحسين معايير الأمان والشمولية، وتمكين المواطنين من الوصول إلى الأماكن العامة، وتعزيز استفادتهم منها.

وتقول عضو جمعية أمواج للتنمية والتطوير المجتمعي، رشا الزيتي، لوطن، إنّ العنف له عدة أشكال، واختارت الجمعية العنف القائم على "المعاكسات" ضد السيدات في الأماكن العامة، بإيصال الرسالة عن طريق عن طريق بعض الألعاب لإعطاء المساحة للأطفال والسيدات بالترفيه في الأماكن العامة.

وتستهدف المبادرة التي تنظمها جمعية أمواج للتنمية والتطوير المجتمعي، بالتعاون مع جمعيات ومراكز مجتمعية، السيدات اللواتي يتعرضن للانتهاكات، عن طريق وسائل مساندة مثل بعض الألعاب الشاطئية، لتوفير أمانًا أكبر لهن، وللمجتمع بشكل عام.

وقالت منسقة مبادرة "توفير ألعاب شاطئية" في جمعية أمواج، نيفين أبو كرش، لوطن، إنّ المبادرة وفّرت الألعاب في مدينة خانيونس، مثل كرة السلة، والطائرة، والترامبولين، مشيرة إلى أن المبادرة تستهدف النساء اللواتي يتعرضن للعنف في الأماكن العامة والأطفال، لتوعيتهم حول هذه الأماكن، وكيفية توفيرها سبل الأمان والحماية.

وتضمنت المبادرة أيضًا ورشة عمل لمجموعة من السيدات لتوعيتهن حول العنف، مفهومه وأسبابه، والآثار االمترتبة عليه، إلى جانب أنشطة متعددة حول أهمية الأماكن العامة والمحافظة عليها، وتوزيع هدايا على الأطفال.

ويقول المهرّج الذي شارك في الفعالية، إسماعيل فرحات، لوطن، "وصلنا إلى هذا المستوى بكيفية التعامل مع الأطفال، وندخل البسمة في قلوبهم"، موجهًا الشكر للقائمين على المبادرة.

ومن الجدير ذكره، انه يتم تنفيذ هذه الحملة ضمن برنامج حياة المشترك الذي يسعى إلى القضاء على العنف ضد المرأة في الضفة الغربية وقطاع غزة بتمويل من حكومة كندا، ويتم تنفيذه بشكل مشترك من هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، بالشراكة مع وزارتي شؤون المرأة والتنمية الاجتماعية إلى جانب عدد من الوزارات المتخصصة ومنظمات المجتمع المدني

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير