ضمن برنامج بيئة حامية من خطاب الكراهية وداعمة لحرية الرأي والتعبير

المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات لوطن: خطاب الكراهية يشكل خطراً كبيراً على حقوق المرأة الفلسطينية

22.11.2021 02:06 PM

وطن للانباء : ضمن مشروع بيئة حامية من خطاب الكراهية وداعمة لحرية الرأي والتعبير فى قطاع غزة والضفة الغربية والممول من الاتحاد الأوروبي نظم المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات في الضفة الغربية بالتعاون مع جامعه القدس المفتوحة منطقة طوباس التعليمية  وقفة ضد خطاب الكراهية في ساحة جامعه القدس المفتوحة منطقة طوباس التعلمية ، وشارك فى الوقفة إدارة جامعه القدس المفتوحة ممثلة بالدكتور فخري دويكات مدير الفرع وكافة أعضاء الهيئة التدريسية والادرية ومجلس اتحاد الطلبة ،وممثلين عن مديرات الوزرات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية والجمعيات العاملة في محافظة طوباس والاغوار الشمالية، وعدد كبير من طلبة الجامعة وشبكة وطن الإعلامية ،معبرين عن رفضهم لكل اشكال خطاب الكراهية فى المجتمع الفلسطيني.

وقالت ورود ياسين مديرة البرامج والمشاريع في المركز الفلسطيني، لوطن  إن هناك  خطورة كبيرة تترتب على  خطاب الكراهية على المجتمع الفلسطيني، وفي انتهاك حقوق المرأة تحديدا، كما ان لخطاب الكراهية له إنعكاسات كبيرة على المجتع في شق حرية التعبير ورأي .

واضاف مدير الجامعة الدكتور فخري دويكات، لوطن أن  مناهضة خطاب الكراهية  التعبير عن الرأي وتقبل الرأي والرأي الاخر، يساعد بتعزيز دور المرأة الفلسطينية والحد من خطاب الكراهية الموجهه ضدها ،ويقع عبى عاتق الجامعات دور كبيرفي تعزيز هذه المفاهيم المجتمعية المناهضة لخطاب الكراهية.

وفي ذات السياق قالت عضو اللجنة التوجيهية في المشروع ومديره مركز البرامج الاجتماعي النسوي في مخيم الفارعة ليلى سعيد، لوطن، إن خطاب الكراهة هو مصطلح ضارب الجذور تاريخيا ، فهذا المصطلح الفضفاض يمكن أن يعرفه بأنه عبارة تؤيد وتدعم التحريض على الضرر والمس بكرامة الآخرين بدون سبب.

ويشار الى ان مشروع بيئة حامية من خطاب الكراهية وداعمة لحرية الرأي والتعبير فى قطاع غزة والضفة الغربية، هو مشروع يقوم على نبذ خطاب الكراهية وتعزيز حرية الرأي والممول من الاتحاد الأوروبي .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير