"محكمة الاحتلال أقرّت باستمرار عمل سلطات الاحتلال بالمقبرة"

لجنة رعاية المقابر الإسلامية في القدس لـ"وطن": الاحتلال يطمس مقبرة الشهداء في "اليوسفية" بكميات كبيرة من التراب لتحويلها إلى حديقة توراتية

27.10.2021 10:29 AM

 رام الله - وطن : تواصل سلطات الاحتلال لليوم الثالث تجريف مقبرة "اليوسفية" قرب المسجد الأقصى بهدف تهويدها لتنفيذ مشروع استيطاني، وهو إقامة حديقة توراتية بالمنطقة.

وقال رئيس لجنة رعاية المقابر الإسلامية في القدس، مصطفى أبو زهرة، لـوطن  أن " جرافات الاحتلال قامت بتاريخ 10 أكتوبر الحالي بنبش قبر أحد الشهداء، وتم إيقاف العمل حينها إلاّ ان محكمة الاحتلال أمرت باستمرار العمل بالمقبرة لصالح قوات الاحتلال".

وقال أبو زهرة ان سلطات "الاحتلال تواصل لليوم الثالث تجريف المقبرة وطمسها بكميات كبيرة من التراب تمهيداً لوضع عشب "النجيل" بهدف تحويلها إلى حديقة، حيث طال التجريف المقبرة باستثناء سبعة شواهد قبور ظلّت بارزة".

وأوضح في برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي يبث عبر شبكة وطن الإعلامية، وتقدمه الزميلة ريم العمري أن "التجريف يحصل في مقبرة الشهداء وهي امتداد لمقبرة اليوسفية منذ عام 1967، وتضم رفات شهداء دافعوا عن القدس آنذاك من بينهم رفات شهداء للجيش الأردني".

وتقع مقبرة الشهداء شمال مقبرة اليوسفية وهي من معالم المدينة، وتبلغ مساحتها 4 دونمات و500 متر مربع قريبة من المسجد الاقصى، وتقع على رأس الطريق للممر المؤدي إلى الأقصى بمحاذاة سور القدس من الجهة الشرقية وتضم أعدادا كبيرة من القبور، 10 منها لها شواهد".

ولفت أبو زهرة ان القبر الذي نبش منذ أسبوعين وظهرت عظامه لم يعرف صاحبه بعد ولكن سيمنح شاهد باسم "جندي مجهول"، وأشار أبو زهرة إلى أن "عشرات القبور مخفية ليست لها شواهد وتم الاعتراف بذلك أمام المحكمة"، حيث "سيستأنف المقدسيون على قرار المحكمة السابق باستمرار العمل في المقبرة".

وناشد أبو زهرة بوجوب حراك من المقدسيين وغيرهم لحماية قبور الشهداء والأموات في "اليوسفية"، مؤكداً أن الديانات والقوانين جميعها تحرم المسّ بقدسية الميت وقبره.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير