"الأسيران علاء الأعرج وهشام أبو هوّاش نقلا الليلة الماضية إلى مشافي مدنية إسرائيلية"

هيئة شؤون الأسرى لـوطن: نحذّر من احتمالية إقدام الاحتلال على التغذية القسرية للأسرى المضربين

20.10.2021 01:10 PM

وطن: تحدث الناطق الإعلامي باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين، حسن عبد ربه، عن آخر المستجدات المتعلقة بالأسرى داخل سجون الاحتلال والتطورات الأخيرة على الحالة الصحية للأسير مقداد القواسمي.

وقال عبد ربه خلال برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية: "يدخل الأسير القواسمي يومه الـ91 في إضرابه المفتوح عن الطعام رغم تجميد اعتقاله. شهد أمس تدهوراً خطيراً على صحته وهو ما حذرنا منه مراراً خاصة في ظلّ تراجع وظائف أعضاء الأسرى المضربين عن الطعام الحيوية مثل الكبد والكلى والقلب والرئتين وتأثير ذلك على الدماغ والأعصاب. ونظراً لنقص السوائل والتعب والهزال والإنهاك الشديد تعرض القواسمي إلى انتكاسة نقل إثرها إلى العناية المكثفة أمس".

وأضاف "يواجه الأسير كايد الفسفوس وضعاً مشابهاً وهو يرقد في مستشفى "برزلاي" الإسرائيلي ومضرب عن الطعام منذ 98 يوماً، إضافة إلى الأسير علاء الأعرج المضرب منذ 74 يوماً، وهشام أبو هواش منذ 65 يوماً، وكلاهما تعرضا إلى انتكاسة صحية الليلة الماضية حيث تواجدا في عيادة الرملة ونُقلا إلى مشافي مدنية إسرائيلية".

وفي ذات السياق، أوضح عبد ربه إنه "يستمر الأسير شادي أبو عكر منذ 59 يوما إضرابه عن الطعام، والأسير عياد الهريمي المضرب منذ 28 يوما، وانضم لهم مؤخراً الأسير رأفت أبو ربيع من بلدة المزرعة في محافظة رام الله بعد أن جددت إدارة السجون اعتقاله الإداري".

وحمّل عبد ربه مسؤولية تدهور وضع الأسرى الصحي لإدارة السجون ومخابرات الاحتلال والمحكمة العليا "الإسرائيلية" التي رفضت كافة الطلبات في إنهاء معاناة الأسرى ورفضهم تجميد أمر الاعتقال الإداري للأسير علاء الأعرج أيضاً.

فيما يتعلق بالأسير عبد الناصر الرابي، أوضح عبد ربه أن "الأسير هو نموذج للحالات التعسفية الممارسة ضد الأسرى وما تحدث به أمام القاضي بقوله "يريدون قتلي في السجن" هو رسالة واضحة باستهداف الأسرى مباشرة بعدم علاجهم".

وحذّر من "احتمالية إقدام طواقم طبية بالمشافي الإسرائيلية على التغذية القسرية للأسرى مما فيها انتهاك لحقهم بالإضراب". وأشار إلى أن الأسرى بحاجة إلى "زيادة وتيرة الحراك الشعبي والضغط الإعلامي وبذل الجهود الدبلوماسية والوطنية انتصاراً لكرامة هؤلاء الأسرى".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير