الأسير كايد الفسفوس مضرب عن الطعام رفضاً لاعتقاله الإداري منذ 97 يوماً

عائلة الأسير كايد الفسفوس لوطن: "نجلنا قد يتعرض لانهيار جسدي مفاجئ في أي لحظة

19.10.2021 10:11 AM

رام الله - وطن : لا يزال سبعة أسرى يخوضون إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسير كايد الفسفوس الذي فاق إضرابه الثلاثة أشهر، يليه الأسير مقداد القواسمي بواقع 90 يوماً. 

وكانت محكمة الاحتلال العليا قد جمدت الاعتقال الاداري، لكن ادارة سجون الاحتلال لم تأخذ بالقرار.

وحذّر نادي الأسير من خطورة الوضع الصحي للأسرى المضربين وأنه قد يستشهد أحد الأسرى المضربين عن الطعام في أي لحظة، مذكّراً أن ذلك قد حدث سابقاً خاصة في ظل خطورة الوضع الصحي للأسرى السبعة.

وقال خالد الفسفوس، شقيق الأسير كايد، لبرنامج "شدّ حيلك يا وطن" الذي يبث عبر شبكة وطن الإعلامية، وتقدمه الزميلة ريم العمري إن "شقيقه لا زال مستمراً في إضرابه لليوم الـ 97 على التوالي، مسجلاً بذلك أطول إضراب متواصل في تاريخ الحركة الأسيرة دون انقطاع ودون مدعمات". مؤكداً أن "وضعه خطير جداً حيث تمكن محاميه من الحصول على تقرير طبي من مستشفى "برزلاي" أمس، وأفاد الأطباء في التقرير أن كايد معرض لخطر الموت المفاجئ في أي لحظة، وقد يشهد جسده تدهوراً مفاجئاً لا يمكن السيطرة عليه طبياً حيث لن يتقبل جسده العلاج بفعل الإضراب الطويل". 

وتابع الفسفوس "أخبرنا كايد منذ اليوم الأول لإضرابه كيف ستتعامل معه إدارة السجون بشكل همجي، وكيف سيكون إضرابه"، ورغم إضرابه الطويل الا انه يتمتع بمعنويات عالية وصلب وهو عنيد جداً وفلسطيني ومقاتل بامتياز. وهو بطل كمال الأجسام في منطقة الخليل. كان يعلم أنه سيخسر جسده الذي بناه في كمال الأجسام لسنوات طويلة، ولكن في سبيل تحقيق حريته وكرامته ضحّى بجسده".

وترى عائلة الفسفوس التفاعل الشعبي مع الأسرى بكل تقدير خاصة بعد الفيديوهات التي تُنشر لجوان ابنة الأسير كايد التي تتناول فيها أخبار والدها المضرب عن الطعام.

ودعت عائلة الفسفوس إلى تفاعل وتضامن أكبر مع الأسرى، ويقول خالد الفسفوس "أعتقد كل شخص رأى فيديوهات جوان طفلة كايد تأثر بها، نحن كعائلة ننظر إلى تفاعل أبناء شعبنا مع الأسرى بتقدير، لكن عتبنا أكبر على القيادة ، ماذا تنتظر الحكومة والقيادة ومكتب الرئيس؟! سابقاً كان هناك تحرك أكبر للإفراج عن أسرى أضربوا شهراً أو أكثر عن الطعام، بينما يشهد مقداد وكايد اغتيالاً بطيئاً ويتعرضون للتحريض في الإعلام العبري".

متابعاً "في هذا الوقت يجب على القيادة التحرك لإنقاذ ما تبقى من أجسادهم. كايد ومقداد أصحاب رقم وطني ويحتاجون لإنقاذ عاجل وسريع".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير