ضمن مشروع "بذور التغيير"

"مختلفون لكن متساوون".. مؤسسة "تام" تختتم فعالياتها بماراثون رياضي كمبادرة للمساواة بين الرجل والمرأة في كافة الحقوق

15.10.2021 01:27 PM

وطن: تحت شعار "مختلفون لكن متساوون"، انطلق اليوم الجمعة، الماراثون الرياضي في مدينة بيت لحم، والذي تنفذه مؤسسة تنمية واعلام المرأة "تام"، وبتمويلٍ من الصندوق النسوي الكندي، حيث شارك في المارثون العشرات من الشابات والشبان، وجاءت الفعالية ضمن مشروع "بذور التغيير" الذي يهدف إلى تغيير الصورة النمطية عن المرأة، وتعزيز حقوقها، وتمكينها ومناهضة العنف الممارس ضدها.

في هذا الصدد قالت، سكينة خلاوي، مديرة البرامج في مؤسسة "تام"، لوطن، إن مشروع "بذور التغيير"، يهدف إلى رفع الوعي، وبناء القدرات لدى الشباب الفلسطيني فيما يخص حقوق الانسان، وحقوق المرأة بشكل خاص، ومحاولة توطين المفاهيم العالمية لحقوق المرأة، مثل النوع الاجتماعي والنسوية من منظور الشباب الفلسطيني، والتي تؤكد أن حقوق المرأة هي جزء أصيل من حقوق الانسان.

وبينت أن الماراثون الرياضي اليوم، هو أحد المبادرات ضمن مشروع، "بذور التغيير"، حيث تبنت مجموعة شبابية فكرة مناهضة الأفكار المغلوطة حول مفهوم النسوية في المجتمع الفلسطيني؛ وتبنت المجموعة الشبابية تعريف النسوية بأنها المساواة بين الرجل والمرأة في كافة الحقوق، والعدالة والشراكة بينهما في كل مناحي الحياة.

مشروع "بذور التغيير"، الذي ضم العديد من الفعاليات في بيت لحم والخليل، نفذ العديد من الفعاليات التي من شأنها أن تغرس البذرة الاسياسية لتغيير الصورة النمطية وتعزيز حقوق المرأة الفلسطينية من خلال عقد ورش توعوية للشباب والشابات كونهم الحجر الاساسي في التغيير.

من جانبها، قالت، جليلة صبح، الاخصائية الاجتماعية، في مؤسسة "تام"، لوطن، إن فكرة الماراثون الرياضي، جاءت ضمن مجموعة من المبادرات، وتم اختيار هذه الفعالية ضمن مجموعة "بذور التغيير"، بهدف تسليط الضوء على مناهضة العنف ضد المرأة، وطرق الخزان لتكون المرأة في أماكن صنع القرار، وبالمجتمع المحلي جنباً إلى جنب مع الرجل.

وأوضحت أن فكرة الماراثون، تهدف إلى مشاركة أكبر عدد من المتطوعين والنشطاء، وصناع القرار، للفت الانتباه للمفهوم الخاطئ لموضوع النسوية، فكانت فكرة رسم الجدارية في نهاية الماراثون الرياضي، حتى يخرج المشاركين والحضور بلوحة تتعلق بموضوع النسوية.

واختتمت فعالية الماراثون برسم جدارية ترمز إلى المساواة بين الرجل والمرأة، وتكريم المشاركين في الماراثون، والمجموعات الشبابية التي كان لها دور كبير في تنظيم الفعاليات والنشاطات التي عملت طوال فترة المشروع على تسليط الضوء على بعض القضايا المهمة التي تخص المرأة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير