"الغاز وصل إلى أعلى مستوى تاريخي في اسواق الاتحاد الاوروبي ومنطقة اليورو "

الصحفي الاقتصادي محمد خبيصة يوضح عبر "وطن" أسباب الارتفاع على أسعار المحروقات والغاز لهذا الشهر

03.10.2021 11:06 AM

رام الله- وطن: أعلنت الهيئة العامة للبترول التابعة لوزارة المالية الخميس الماضي، عن ارتفاع على أسعار البنزين والسولار والغاز، ابتداءً من شهر تشرين أول أكتوبر الجاري.

وقال الصحفي الاقتصادي محمد عبد الله خبيصة، إن الارتفاع على أسعار المحروقات في السوق الفلسطيني يعود لأسباب عالمية نظرا لارتفاع أسعار المحروقات عالمياً، فمؤشر منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة"الفاو" في تقرير شهر آب الماضي اظهر ان نسبة ارتفاع في اهم خمس سلع حول العالم حيث ارتفعت بمستويات تاريخية، وهي الحبوب، الالبان، السكر، اللحوم، والزيوت.

واضاف أن نسبة التضخم وصلت لمستويات مرتفعة في كل دول العالم، فنحن اقتصاد استهلاكي ومعظم سلعنا مستوردة، فأكثر من 85% من الاستهلاك السلعي هي سلع مستودرة من الخارج سواء من "اسرائيل" او من خلالها، بالتالي أي انعكاس على اسعار السلع عالميا نجده موجوداً في الاسواق المحلية.

وعن ارتفاع اسعار الشقق، لفت خبيصة خلال حديثه لبرنامج "شد حيلك ياوطن" الذي تقدمه ريم العمري ويبث عبر شبكة وطن الاعلامية، الى أن الارتفاع يعود لسببين رئيسين هما المدخلات وارتفاع الشيقل مقابل الدولار.

وفيما يتعلق بارتفاع المحروقات، قال خبيصة، إن الغاز وصل إلى أعلى مستوى تاريخي في اسواق الاتحاد الاوروبي ومنطقة اليورو خلال الاسبوعين الماضيين، فنتيجة ارتفاع اسعار الغاز الطبيعي زاد الطلب على النفط الخام.

في الأسبوع الماضي وصلت لأعلى مستوى خلال 3 سنوات، والتوقعات تشير الى أن الربع الاخير من العام الحالي سيشهد ارتفاعات اخرى على أسعار النفط عالميا، بسب التوقعات بوجود شتاء قاسي خصوصا في الاسواق الرئيسية، وأسواق الاتحاد اللأوروبي والولايات المتحدة، فيزيد الطلب على الطاقة والغاز والنفط والوقود الاحفوري والطاقة المتجددة وهو ما ينعكس على اسعار الوقود.

في فلسطين لأننا نستورد بشكل كامل من "اسرائيل"، بمتوسط شهري 85 مليون لتر في الشهر لكافة انواع الوقود معظمه ديزل، والارتفاع لسبب فني ايضا، وهو  لان "اسرائيل" تشتري النفط بالعقود الفورية والآجلة، فأي زيادة على اسعار النفط عالميا هذا الشهر نلاحظه على الشهر اللاحق.

وأشار الى أن اسعار الوقود في السوق الفلسطيني ارتفعت في ثمانية شهور واستقرت في شهر واحد وتراجعت في شهر.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير