بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة....

منظمة البيدر للدفاع عن حقوق البدو تنظم يوماً ترفيهيا لأطفال التجمع البدوي " عرب المليحات و الكعابنة "

30.09.2021 04:05 PM

" صانع الأمل والصمود "

وطن للانباء : هنا في هذا التجمع البدوي " عرب المليحات و الكعابنة " الواقع في الطريق الواصل بين محافظتي رام الله وأريحا ، نظمت منظمة البيدر للدفاع عن حقوق البدو في فلسطين وبالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة فعالية ترفيهية حملت شعار " صنّاع الامل والصمود " ، وهي فعالية حملت أبعادا وطنية .

وقال رئيس منظمة البيدر للدفاع عن حقوق البدو في فلسطين المحامي حسن مليحات لوطن إنه ومن خلال هذا النشاط  التي تعقده منظمة البيدر نسعى لتسليط الضوء على قضايا التجمعات البدوية أو القرى البدوية كمكون ونموذج للصمود، ومن أجل لفت الانتباه وطنياً للشعب الفلسطيني من أجل انخراطه في هذه القضية لأن البدو يقومون بدور وطني وبوظيفة سياسية تتمثل في الدفاع عن الأراضي ، وهم يسطرون ملحمة في مواجهة سياسات الاحتلال .
الفعالية التي تعتبر الأولى من نوعها هنا في هذه المنطقة ، شكلت بارقة أمل لاطفال هذا التجمع البدوي الذين يعيشون في ظروف صعبة فرضها الاحتلال عليهم .

بدورها ذكرت مديرة منظمة البيدر للدفاع عن حقوق البدو في فلسطين مرام هواري لوطن، أن نشاط اليوم بعنوان "طلائع التحدي والصمود"، ينفذ من قبل منظمة البيدر بالشراكة مع المجلس الاعلى لشباب والرياضة للتأكيد على أهمية الحضور الفلسطيني في هذه المناطق المستهدفة ، الى جانب تقديم الدعم النفسي والتعليم للأطفال في هذه المناطق من خلال التنسيق مع المؤسسات التعليمية المختلفة .

واحتضنت مدرسة " عرب الكعابنة الاساسية المختلطة " الفعالية التي شاركها فيها شخصيات وطنية ودينية ، ومثلت فرصة لايصال صوت الأهالي هنا لمختلف الجهات المحلية والدولية .

ومن جانبها بينت ممثلة المجلس الأعلى لشباب رشا نوفل لوطن أن نشاط اليوم يأتي في اطار تعزيز صمود اهالي عرب المليحات والكعابنة بخاصة وانهم يتعرضون يوميا لمضايقات من قبل الاحتلال.

ونوه أمين سر حركة فتح في التجمع البدوي " عرب مليحات"  سليمان  مليحات لوطن، أنه وبشكل يومي نتعرض لمضايقات من قبل سلطات الاحتلال بتسليمنا اخطارات وقف بناء او اخطارات هدم بيوت، وهذه الاجراءات ورغم تكرارها إلا أنها لا تخيفنا وإنما تعزز من صمودنا، وكل يوم نزيد من البناء حتى أننا عززنا من شكل البناء إلى استخدام الأسمنت بدلاً من الالواح الخشبية والحديدة.

وتتعرض التجمعات البدوية هنا في منطقة المعرجات لمحاولات اقتلاع وتهجير مستمرة من قبل الاحتلال الذي يحاول بشتى الوسائل اخلاء هذه التجمعات ومصادرة الأراضي في اطار ما بات يعرف باسم " مخطط الضم " ، لكن الأهالي هنا لازالوا متشبثين بأرضهم صامدين في وجه كل محاولات الاقتلاع والتهميش .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير