المحلل السياسي سامر عنبتاوي لوطن: استمرار الانقسام الداخلي يساعد على تصفية القضية الفلسطينية

21.09.2021 10:56 AM

وطن: حذر الكاتب والمحلل السياسي سامر عنبتاوي من استمرار حالة الانقسام الداخلية التي تسببت بحالة احباط كبير لدى الرأي العام، كما أنها شكلت حالة عجز في مواجهة مخططات الاحتلال التي لا تتوقف لسرقة الأرض وإقامة المستوطنات. 

وفي حديثه لبرنامج "صباح الخير يا وطن" الذي يقدمه الصحفي سامر خويرة، عبر شبكة وطن الاعلامية، قال عنبتاوي "نحن نواجه عملية تصفية للقضية الفلسطينية. صفقة القرن لم تُلغ، بل بعد ذهاب نتنياهو وترامب باتت تطبق بشكل أوضح. كل الإجراءات على الأرض تثبت ذلك. وللاسف الرفض الفلسطيني كان لفظيا في السابق، لكنه الآن حتى لفظيا لم نعد نسمعه". 

وقال "نحن فلسطينيا في المربع نفسه، لعدم وجود رؤية واستراتيجية واضحة وبرنامج وطني محدد. هناك تخبط في القرارات وتفرد في اتخاذها. كنا ذاهبون لانتخابات تشريعية لكن حتى هذا الامل ضاع بتأجيلها".

وتابع "هناك استمرار في الصراع على السلطة الوهمية بكل تفرعاتها. والاخطر هو رفض الشراكة المطلوبة والإصرار على التفرد في اتخاذ القرار، ولا يوجد تداول للسلطة، كما أنه لا يوجد أي خطة واضحة لمواجهة الاحتلال والولايات المتحدة الأمريكية المنحازة. نحن تنافسنا على المناصب وتركنا الجوهر".

وحول تصريحات اللواء جبريل الرجوب التي أقر فيها، أمس، بأن قرار تأجيل الانتخابات التشريعية كان خطأ، قال عنبتاوي "لا يكفي القول إننا أخطأنا، يجب تلافي هذا الخطأ وتجاوزه والعودة للطريق الصحيحة، والاعتذار للشعب والاعلان فورا عن انتخابات شاملة، من أجل خلق مقومات وإرساء قواعد الشراكة السياسية وفق ما تم الاتفاق عليه بين كافة الفصائل واجتماعات الأمناء العاملين. ولكن تم تجاوز كل الاتفاقيات، والتفرد بالقرار".

وعودة للقرار أكد عنبتاوي أن الكل يجمع على رفض إجراء الانتخابات دون القدس، ولكن "هل هذه الأسباب الحقيقية للتأجيل؟"، مضيفا ان " البعض يخشى من النتائج التي لن تكون في صالحه. فعمل على إلغاء حق الشعب في اختيار ممثليه."

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير