خلال وقفة احتجاجية نظمتها أمام مجلس الوزراء

نقابة العاملين في الخدمات الصحية تطالب الحكومة عبر " وطن " تثبيت العاملين في القطاع الصحي الذي يحملون صفة " موظفي عقود المياومة" والالتزام بالقرارات ذات العلاقة

20.09.2021 02:11 PM

وطن للانباء : نظمت نقابة العاملين في الخدمات الصحية  وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزاء في رام الله، لمطالبة الحكومة بالالتزام في اتفاقها مع النقابة واعطاء العاملين حقهم في التثبيت لضمان حقوقهم وحفظها.

وقال رئيس نقابة العاملين في الخدمات الصحية عبد الهادي ابو طه لوطن، إن وقفة اليوم خطوة جديدة في تصعيد إجراءات نقابة موظفي عقود المياومة في وزارة الصحة، حيث بدأت الخطوات بعدم التواجد في اماكن العمل والاضراب لمدة يومين، ومن ثم جاءت هذه خطوة  المتمثلة بالوقفة اليوم مع قرار بعدم التواجد في اماكن العمل .

واضاف ابو طه أن الوقفة اليوم لايصال رسالة أن التثبيت حق وليس منة من احد وعلى الحكومة تطبيق قراراتها، فهناك قرار صدر من مجلس الوزراء في مجلة الوقائع الرسمية في هذا المجال، ويجب على الحكومة التوقف عن المماطلة في عملية التثبيت والتنصل من المسؤولية في الملف قرار التثبيت بين وزارة الصحة وديوان الموظفين ومجلس الوزراء، ونطالب اليوم بارسال ملف رسمي بالاشارة من مجلس الوزراء بدا تثبيت جميع الموظفين اليوم وفي اسرع وقت ممكن.

ومن جهتها قالت العاملة في قطاع الخدمات الصحية إخلاص مقبول  لوطن " اعمل في قطاع الخدمات الصحية منذ 12 عاماً بعقد مقطوع الأجر تقاضيت لمدة ثماني سنوات "1500 " شيكل ثم ارتفع الراتب مؤخرا ليصل الة " 1800 " فقط ، ونجن هنا اليوم للمطالبة بحقوقنا والتثبيت وتوصيل أصواتنا لرئاسة الوزراء".

وأضاف سامر ابو الليل المتحدث باسم نقابة العمال فرع نابلس لوطن " نحن هنا اليوم كعاملين في قطاع الخدمات الصحية للمطالبة بحقوقنا وحقنا في التثبيت، فنحن نعمل بنظام عقد مقطوع الأجر براتب مقدراه 1800 شيكل يخصم منه التأمين يبقى 1725 شيكل، والعاملون هم من قطاعات حيوية في النظام الصحي في الوظائف الادارية بمكاتب التابعة لوزارة الصحة، ومنهم من يعمل في التحويلات الصحية، و عاملين في النظافة والمطابخ في المشافي أي وظائف تغطي كافة مرافق وزارة الصحة نطالب بتسوية ظروفنا".


وفي ذات السياق قالت وفاء الهلالي عاملة في قطاع الخدمات الصحية لوطن " اعمل منذ 16 عاماً في قطاع الخدمات الصحية وكان في البداية العقد 300 شيكل ثم بعقد مقطوع الأجر 1500 شيكل تم زيادة الراتب إلى 1800، ونحن هنا اليوم للمطالبة بحقوقنا والتثبيت وتوصيل صوتنا للرئيس محمود عباس .

واضاف محمد ابو الهيجة عامل في قطاع الخدمات الصحية لوطن " أعمل في قطاع الخدمات الصحية منذ 10 سنوات من عمر 18 عاماً، وأنا متزوج ومعيل لعائلتين بعد وفاة والدي الذي بدوره عمل أيضاً في قطاع الخدمات الصحية وعند وفاته وهو على رأس عمله تم مباشرة قطع راتبه ولم يتم دفع أي مبلغ لنهاية الخدمة او تعويض".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير