"خسر كايد 35 كيلوغراماً من وزنه نتيجة إضرابه المتواصل عن الطعام"

عائلة الأسير كايد الفسفوس لـوطن: "نجلنا يعاني أوضاعاً صحية صعبة ومصلحة السجون تخفيه بشكل شبه قسري"

19.09.2021 10:54 AM

رام الله - وطن: يخوض ستة أسرى إضراباً مفتوحاً عن الطعام مطالبين بإنهاء اعتقالهم الإداري، وعلى رأسهم كايد الفسفوس الذي بدأ إضرابه منذ 67 يوماً، يليه مقداد القواسمي 60 يوماً، وعلاء الأعرج 42 يوماً، وهشام أبو هواش 34 يوماً، ورايق بشارات 29 يوما، وشادي أبو عكر 26 يوماً.

وقالت هيئة شؤون الأسرى أن الأسرى الستة يعانون أوضاعا صحية صعبة وإعياء وإنهاكاً شديدين بعد انخفاض نسبة الأملاح في أجسادهم.

وقال شقيق الأسير، خالد الفسفوس لبرنامج "شدّ حيلك يا وطن" الذي يبث عبر شبكة وطن الإعلامية، وتقدمه ريم العمري إن "شقيقه كايد مضرب عن الطعام منذ 67 يوما، يتناول فيها الماء والملح فقط"، وأشار إلى أن محاميه قد تمكن الأسبوع الماضي من زيارته بعد التماس تقدم به الى محكمة الاحتلال العليا، بعد رفض مصلحة السجون زيارة كايد الفسفوس.

ونقل محامي كايد الفسفوس لعائلته أن "صحة الأخير في تدهور كبير بعد أن خسر 35 كيلوغراماً من وزنه، وأصبحت رؤيته ضعيفة، ويتحرك بواسطة كرسي متحرك، ويشعر بآلام في القلب والكلى، ولا عناية طبية ملائمة تقدم له، حيث ترفض إدارة السجن نقله أو نقل غيره إلى المستشفيات المدنية لتلقي العلاج، وتكتفي بتقديم العلاج من عيادة سجن الرملة فقط". 

وأوضح خالد الفسفوس، أنّ "إدارة السجن ترفض زيارة عائلته له، وتقوم بشبه إخفاء قسري لكايد إلى جانب مقداد القواسمي وعلاء الأعرج".
وعبر الفسفوس عن قلق عائلته حول على وضع شقيقه الأسير الصحي، قائلاً: "نعلم أن كايد عنيد ولن يكسر إضرابه إلاً بتحقيق النصر، لكن قلقنا يزداد يومياً في ظل إهمال مصلحة السجون له ولغيره، إنه معرض لفشل أي عضو داخلي في جسمه أو للاستشهاد في أي لحظة".

وطالب شقيق الفسفوس بضرورة التحرك الشعبي الميداني المساند الأسرى في معركة "الأمعاء الخاوية"، كما طالب وزارة الخارجية وسفاراتها وقنصلياتها بتوجيه رسائل دولية للضغط على الاحتلال، قائلاً: "نحن لا نلمس أي جهد لوزارة الخارجية تجاه قضية أسرانا"، كذلك طالب "الارتباط" بالضغط على الاحتلال في سبيل إرسال الأسرى للمستشفيات وتلقي العلاج المناسب، مشيراً إلى "التقصير الحكومي والمؤسساتي والدولي تجاه الأسرى"، قائلاً: "أوصلنا رسالتنا للأمم المتحدة والصليب الأحمر دون نتيجة".

يذكر أن الأسير كايد الفسفوس (32 عاماً) من بلدة دورا قضاء الخليل، هو أسير سابق، آخر اعتقالاته كانت في  تموز 2020، متزوج وله ابنة، وعمل موظفاً في بلدية دورا. وله ثلاثة أشقاء آخرين معتقلين هم أكرم ومحمود وحافظ، وقد خاض إضرابا عن الطعام عام 2019.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير