ثلاثة من أبناء العائلة يعانون من مرض جلدي نادر

عائلة أبو زنط تناشد الرئيس عبر وطن بالتدخل ومساعدتها بتوفير حوالة طبية لمستشفيات الداخل لعلاج ابنها المريض عبد الحميد

16.09.2021 12:51 PM

وطن: ناشدت عائلة الشاب المريض عبد الحميد أبو زنط من نابلس، عبر برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي يبث عبر شبكة وطن الإعلامية، وتقدمه الزميلة ريم العمري، بتدخل سريع لإنقاذ نجلهم من مرض جلدي نادر ومزمن وصعب العلاج.

وقال شقيق الشاب، جواد أبو زنط، "المرض سببه جيني، وهو مرض نادر يصيب شخص من بين ألف شخص، وهو مرض يشبه الحروق تماماً، يصيب الجلد والعينين والأسنان والأظافر".

ويعاني من هذ المرض الشاب عبد الحميد وجواد وشقيقتهم سندس أبو زنط. وقال: "تختلف شدة المرض من شخص لآخر، حيث يعاني عبد الحميد من مضاعفات بسبب إصابته بفايروس كورونا وحدوث مضاعفات عليه بعد إدخاله المستشفى بعد إصابته بعدوى جرثومية صعبة، أدت إلى تغيير جلده، وتحتاج جروحه بسبب هذه الجرثومة إلى اختمام وعناية باستخدام أدوية فعالة".

وأضاف: "رغم نقلنا له إلى مستشفى رفيديا في نابلس، وأعطوه 300 جرعة مضاد حيوي في الوريد، لكن وضعه صعب وسيء جداً".

وقال: "يعيش عبد الحميد بمعاناة متجددة وكأنه مصاب بحروق من درجة ثانية وثالثة، وسترافقه طيلة حياته، وقدمنا مناشدات عديدة دون استجابة".

وناشدت الأسرة "الرئيس محمود عباس أن يقوم بالإيعاز بتشكيل وفد من مكتب الرئيس والمحافظة ووزارة الصحة ووزارة الشؤون الاجتماعية وزيارة الأسرة، وتحويله نحو مشافي الداخل لتوفرها على الإمكانيات والعلاج الفعال".

وقال أبو زنط: "نحن بحاجة لتدخل عاجل لوقف المضاعفات في مرض عبد الحميد".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير