الكليّة الذكيّة للتعليم الحديث.. التعليم والعمل حقّ للجميع

15.09.2021 02:47 PM

وطن للانباء : تعتبر الكلية الذكية للتعليم الحديث، التي افتتحت مؤخرًا مقرها في الخليل، كليّة متطورة تعتمد على عوامل عديدة كانت محطّ جذبٍ لطلبة تفوّقوا في الثانويّة العامّة، إذ تلبّي طموحاتهم، واهتماماتهم، تقدّم لهم المعلومة والمهارة بطرق حديثة، وتوفّر لهم العمل بعد التخرّج.

وتقول الاولى على محافظة الخليل في فرع الاقتصاد المنزلي في الثانوية العامة و التي قرّرت الالتحاق بالكليّة الذكية للتعليم الحديث، رؤى الهشلمون لوطن إنّ فكرة التحاقها بالكليّة جاءت بسبب عدم وجود تخصّص التجميل في أي مكان في الخليل سوى الكليّة الذكيّة، وتضيف أنّها بحثت كثيرًا وذهبت إلى جامعات أخرى دون نتيجة، فذهبت إلى الكليّة الحديثة قبل الإعلان عن النتائج، فأخبروها بأنه موجود وتستطيع الإكمال لاحقًا عليه لمدة 4 سنوات بشهادة معتمدة، فانتظرت نتيجتها، وقدّمت الكليّة لها منحة كاملة لتفوّقها.

وتضمّ  الكليّة الذكية للتعليم الحديث"  10 " تخصّصات، فتمنح الدبلوم المتوسط في التجميل والعناية بالبشرة، وتكنولوجيا المتحكّمات الدقيقة، وفنّ الطعام والشراب، وتكنولوجيا الطاقة البديلة، والتسويق الرقمي والتواصل الاجتماعي، والامن السيبراني، إلى جانب تصميم الأثاث والديكور بواسطة الحاسوب، واللغات لأغراض مهنية، والتمديدات الكهربائية " 1 فاز و 3 فاز "، والسكرتارية الطبية المحوسبة، ويقدّم التخصّصات هذه كادرٌ تعليميّ على قدرٍ كبير من الكفاءة، والتميّز، والبراعة في إيصال المعلومة.

وتقول مديرة الكلية الذكية للتعليم الحديث أسيا القواسمي لوطن إنّ موضوع التعليم المهني والتقني أصبح مطلبًا عالميًا، والكل ينادي فيه، ليس فقط في فلسطين والشرق الأوسط، بل العالم، وهو من أكبر المواضيع المثارة في هذا المرحلة، لأن السوق العالمي أثقل بالتخصصات التقليدية المكررة، وأصبحت البطالة مرتفعة جدًا، حتى النقابات تدعو الناس إلى عدم التوجه للتخصصات التقليدية، فليس هناك قدرة على استيعابها محليًا ودوليًا، وأصبح السوق محدود.

وتؤكد القواسمي أن إدارة الكليّة اختارت الخليل" أم الاقتصاد الفلسطيني " مقرًا للكلية جاء بعد ان درست السوق جيّدًا، ورأت الحاجة الملحّة للتخصّصات المهنيّة وتزايد الطلب عليها، وفي المقابل لم تغفل عن مسؤوليّتها الاجتماعيّة اتجاه المجتمع، فراعت ظروف الجميع، وحملت رسالة أنّ لا عائق أمام أحد في الحصول على المعلومة ليبدأ مستقبله المهني.

وبدوره يبيّن مدير الشؤون المالية والإدارية في الكلية الذكية للتعليم الحديث، محمد أبو شمسية لوطن أنّه، وضمن مسؤوليّة الكليّة المجتمعية، فإنّها تقدّم رسومًا ضمن قدرة المواطن الفلسطيني، مضيفًا "أعلنا عن منحة ضمن حملة أنت الأول، وحملة تشجيعية بنسبة 25% لجميع طلبة الفوج الأول، إلى جانب منح 50% لمن حصل على معدل 85% فما فوق".

وفي ذات السياق يقول مهندس مشروع الكلية الذكية للتعليم الحديث، خلدون عطاونة لوطن عندما تم إنشاء الكلية تم اختيار تخصصات ذكية تحاكي احتياجات السوق الفلسطيني، وعندما نتحدث عن تخصصات ذكية كان لا بد من إنشاء مبنى ذكي لتحقيق هذه المتطلبات، ويوائم هذه الاحتياجات في العالم، واعتماد نظام ذكي وحديث، وتكنولوجيا توائم هذه الاحتياجات.

وتعتبر الكليّة الذكيّة للتعليم الحديث، التي افتتحت أبوابها لطلبتها هذا العام، امتداداً لسلسلة مؤسّسات القاسمي التعليميّة، الموجودة في مناطق الداخل الفلسطيني ، التي تلبّي الاحتياج الأكاديمي والتعليمي، فهي مجموعة مؤسّسات تعليميّة، ورياض أطفال، وكليّات، وجامعات تعطي درجات علميّة، وصولًا إلى الماجستير.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير