"الاحتلال يستفرد بالاسرى من اللحظة الاولى لاعادة اعتقالهم"

هيئة الاسرى لوطن: الاحتلال يمنع المحامين من لقاء اسرى نفق الحرية لكي يستمر في تعذيبهم بعيدا عن عيون العالم

14.09.2021 10:27 AM

رام الله - وطن: قال حسن عبد ربه الناطق الإعلامي باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن سلطات الاحتلال تمنع المحامين من لقاء أسرى عملية نفق الحرية المعاد اعتقالهم حتى الان، كما لم تسمح  بوصول اللجنة الدولية للصليب الأحمر للقاء الأسرى والاطلاع على اوضاعهم، مضيفا ان "الاحتلال يستفرد بالاسرى من اللحظة الاولى لاعادة اعتقالهم".

وقال عبد ربه إن سلطات الاحتلال تتعامل مع الاسرى "بشكل انتقامي ومقصود، بممارسة التعذيب والسادية ضدهم"، مضيفاً أن الاحتلال يعزل هؤلاء الاسرى عن العالم للاستفراد بهم والانتقام منهم.

وقال عبد ربه خلال حديثه لبرنامج " شد حيلك ياوطن" الذي تقدمه ريم العمري ويبث عبر شبكة وطن الإعلامية " نكاد نجزم ان الأسرى يتعرضون للتعذيب والإيذاء النفسي على أيدي المحققين وهذا هو السبب وراء منع المحامين من لقائهم حتى الان."

وأكد عبد ربه، أن الهيئة تتابع ما نشر حول صحة الأسير زكريا الزبيدي بالامس مع عدة أطراف دولية وعربية، وهناك جهود بذلت على الصعيد الدبلوماسي والقانوني بشتى الوسائل، ولكن الاحتلال حتى الان لم يسمح لاي جهة بالوصول للأسرى.

ولفت الى ان ما ينشر على منصات التواصل الاجتماعي بخصوص أوضاع الاسرى، منسوب لوسائل الإعلام العبرية التي تستقي معلوماتها بشكل مباشر من المخابرات الإسرائيلية، مؤكدا أن كل هذا هدفه خلق بلبلة وقلق في الشارع الفلسطيني.

وشدد عبد ربه على ضرورة مواصلة الجهود على كافة المستويات، لافتا الى انه جرى التواصل مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقال عبد ربه "سنواصل مخاطبة كل العالم بضرورة التحرك في هذا الموضوع، ولكن نحن نتعامل مع احتلال لا يأبه بالمعايير القيمية والاخلاقية الدولية، كما جرى التواصل مع بعض أعضاء الكنيست للوصول لمعلومة دقيقة حول صحة الاسرى الاربعة."

وتطرق عبد ربه الى أوضاع الاسرى المرضى في سجون الاحتلال قائلا " ان الاسرى المرضى عادة لا يتم نقلهم للمشافي المدنية الا اذا وصلوا لدرجة كبيرة من الخطورة، لذا يضطر بعضهم لخوض إضراب عن الطعام للحصول على علاج أو المطالبة بإجراء فحص طبي."

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير