"المالكي يلتقي اليوم بالسفراء والقناصل المعتمدين لدى فلسطين لوضعهم في صورة اعتداءات الاحتلال ضد الاسرى"

وزارة الخارجية لـ"وطن": طالبنا المدعي العام الجديد للجنائية الدولية بمباشرة التحقيق في جرائم الاحتلال في فلسطين وتحديدا في ملف الاسرى

13.09.2021 11:49 AM

رام الله - وطن : عممت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين على السفارات الفلسطينية حول العالم، بضرورة التحرك الفوري ومخاطبة وزارات الخارجية للدول المضيفة ومراكز صنع القرار والرأي العام والدول المضيفة لفضح اعتداءات الاحتلال بحق الأسرى والتنكيل بهم.

وقال المستشار السياسي لوزارة الخارجية وشؤون المغتربين، أحمد الديك، لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي يبث على شبكة "وطن" الإعلامية، وتقدمه الزميلة ريم العمري، ان "قضية الأسرى ضمن ثلاثة ملفات أحيلت للجنائية الدولية سابقاً، وكلما توغل الاحتلال في انتهاكاته ضد الأسرى يصبح السؤال مطروحاً على الجنائية الدولية حول إطلاقها التحقيقات في جرائم الاحتلال، خاصة في الآونة الأخيرة في ظل ما ترتكبه مصلحة السجون بحق الأسرى من انتهاكات وإجراءات عقابية".

وحول ما تعرض له الاسرى بعد نجاح 6 منهم بانتزاع حريتهم، وإعادة اعتقال بعضهم وتعرضهم للتعذيب قال الديك ان الخارجية أصدرت موقفا سياسيا تم تعميمه على سفاراتنا، وعلى السفراء والقناصل المعتمدين لدى دولة فلسطين، "حملّنا فيه دولة الاحتلال المسؤولية الكاملة والمباشرة عن حياتهم، وطلبنا من وزرائنا بالتوجه لوزارات خارجية الدول المستضيفة، وتحريك رموز وفعاليات الجاليات الفلسطينية إسنادا للأسرى، في ظل الاجراءات العقابية بحق الأسرى وذويهم"، كما "تحرك المندوب الدائم لدولة فلسطين في الاتحاد الأوروبي في مقر الأمم المتحدة بجنيف وأرسل رسالة فورية للمفوض السامي لحقوق الإنسان، وعقد اجتماعاً أيضاً مع المدير العام للصليب الأحمر الدولي، ووضع جميع الأطراف الدولية بما فيها الدول السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف أمام تحمل مسؤوليتها بضرورة توفير الحماية لأسرانا"، مردفاً أن ما تقوم به مصلحة السجون "جريمة ترتكب على مدار الساعة بعقلية انتقامية وفي اعتداء صارخ على حقوق الإنسان".

وأشار الديك إلى أن "المدعية الجنائية العامة السابقة اتخذت قرارا بأنها ستفتح تحقيق جنائي بالانتهاكات الممارسة ضد الأسرى وبحق الاستيطان والعدوان على غزة، واستلم كريم خان المدعي العام الجديد للجنائية مكانها، حيث قام الوزير المالكي بتسليمه رسالة طالبه بالشروع الفوري في التحقيق لردع الاحتلال عن انتهاكاته".

وقال الديك أن "وزير الخارجية رياض المالكي سيلتقي، اليوم، السفراء والقناصل المعتمدين لدى دولة فلسطين، وسوف يضعهم في صورة آخر التطورات الخاصة باعتداء مصلحة السجون على الأسرى، وبالتنسيق مع هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير وبتوجيهات من الرئيس"، مضيفاً: "سوف يطلق المالكي خلال الاجتماع رسالة للمجتمع الدولي، اليوم، يطالبه فيها بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه الأسرى، وضرورة التحرك قبل فوات الأوان للضغط على دولة الاحتلال لوقف توغلها واستفرادها بالحركة الأسيرة، خاصة أن الأخيرة اتخذت قرارا صريحا بالإضراب المفتوح عن الطعام في الأيام المقبلة".

وقال المالكي بأن "الرئيس سوف يتناول في كلمته  في الاجتماع المقبل للجمعية العامة للأمم المتحدة قضية الاسرى، كذلك سيقوم الوزير المالكي بتناول القضية مع نظرائه في نيويورك. كما تم تناولها في الاجتماع الثلاثي المصري- الفلسطيني- الأردني، وطالبنا الأطراف العربية والإسلامية بالتحرك الدولي لتوفير الحماية للأسرى".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير