خبير في شؤون الاستيطان لوطن: يجب توفر استراتيجية وتحركاً من السلطة لإثارة الرأي العام العالمي لإفشال تهجير مواطني الخان الأحمر

07.09.2021 11:40 AM

رام الله- وطن: أمهلت محكمة الاحتلال "العليا"، أمس الاثنين، أهالي قرية الخان الأحمر البدوية شرقي القدس، وكذلك ممثلي حركة "ريغافيم" الاستيطانية مدة أسبوع لتقديم موقفهم من طلب "ممثل الدولة" بتأجيل النظر في قضية إخلاء الحي لمدة ستة أشهر أخرى.

وأمس أعلنت حكومة الاحتلال تأجيل البت في قضية إخلاء الحي حتى شهر مارس/آذار المقبل؛ لمحاولة التوصل لاتفاق مع السكان.

وحول إمهال الاحتلال اهالي الخان الأحمر أسبوعاً لتقديم موقفهم في قضية ترحيلهم، أوضح عبد الهادي حنتش الخبير في شؤون الاستيطان، أن ذلك  يعني ان الاحتلال يريد ان يضفي صبغة قانونية على تصرفه تجنبا لأي احتجاجات او انتقادات دولية، بمعنى ان سلطات الاحتلال تريد امهالهم اسبوعاً وهو غير كافٍ.

وأكد أن المواطنين في الخان الأحمر يملكون من الوثائق مايثبت انها املاك خاصة وليست املاك دولة، ولكن سلطات الاحتلال تريد الالتفاف على القانون الدولي والقانون الدولي الانساني لكي يتم تنفيذ هذا المخطط الذي يهدف الى ربط مستوطنة الخان الاحمر والمستوطنات الاخرى مع مدينة القدس لفصل مدينة القدس عن جسم الضفة وجعلها عبارة عن جزئين شمالي وجنوبي.

وشدد حنتش خلال مشاركته في برنامج " شد حيلك ياوطن" الذي تقدمه ريم العمري ويبث عبر شبكة وطن الاعلامية، على وجوب ان يكون هناك استراتيجية اخرى تقوم على إثارة الرأي العام الدولي والعالمي لوقف مثل هذه الجرائم وهذا يتطلب موقفا من السلطة على اعلى المستويات.

ولفت الى أن منطقة الخان الاحرم تقع شرق القدس، والاحتلال يسعى لتهجير سكانه لتنفيذ مشروع (E1) فيه.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير