"ما بطلع من يافا الا على روحي"

روضة أبو خاطر من يافا تواجه خطر تهجيرها من منزلها، وتناشد عبر "وطن" بمساندتها

07.09.2021 11:27 AM

رام الله- وطن: تواجه السيدة روضة أبو خاطر من يافا وسبعة افراد من عائلتها بينهم 3 أطفال تهديدات بالإخلاء والتهجير القسري من منزلها بعد تلقيها أمر إخلاء خلال 20 يومًا، من سلطات الاحتلال وشركة "عميدار" الحكومية الإسرائيلية التي تهدف لتهجير سكان مدينة يافا وطردهم منها لتهويدها.

وناشدت السيدة روضة خلال برنامج " شد حيلك ياوطن" الذي تقدمه ريم العمري، عبر شبكة وطن الإعلامية، الوقوف معها ومساندتها والتضامن معها للتمكن من الثبات والصمود أكثر في منزلها التي حصلت عليه في عام 2006.

وتقول أبو خاطر، دفعت على المنزل تعديلات تقدر بمليون شيقل، وتفاجأت في عام 2018 بيعها لمستثمر يهودي، ومطالبتي بالخروج من المنزل.

ولفتت الى أن يوم 15/9 هو اخر يوم في الاخطار، مؤكدة أنها لن تخرج من يافا ومن منزلها الا "على روحها".

وتقول: "انا بدي بيت إلي ولولادي مابدي مصاري"، حيث أنهم عرضوا عليها مبالغ مالية مقابل خروجها من المنزل لكنها رفضتها.

وكانت اللجنة الشعبية وأهالي مدينة يافا قد نظموا وقفة احتجاجية تضامنية مع السيدة روضة رفضًا لمخطط تهجيرها من منزلها، وغيرها من العائلات اليافوية المهددة بالتهجير بسبب سياسات شركة "عميدار" التي استولت على حوالي 2000 منزلًا في يافا وتهدد أصحابها بالتهجير.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير