نسبة الاشغال في بعض المستشفيات الخاصة بالكورونا وصلت الى 100%

وزارة الصحة لوطن: 35% من الاصابات بفايروس كورونا هي من طلبة المدارس

05.09.2021 12:15 PM

أكد مسؤول ملف كورونا في شمال الضفة، وسام صبيحات، إن "الحالة الوبائية في فلسطين تزداد سوءا ومؤشر الإصابات في منحنى عامودي، كما ان حالات الوفيات في ارتفاع مستمر، وهذا مؤشر خطير" للحالة الوبائية في فلسطين.

وقال صبيحات لبرنامج "شدّ حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية أن نسبة الإشغال في المستشفيات في "ارتفاع، حيث وصلت في جزء من المستشفيات المخصصة لعلاج كورونا إلى نسبة 95% و100%". مشيراً إلى أن المستشفيات المخصصة لكورونا مثل الهلال الأحمر والعسكري في نابلس قد وصلت "نسبة الإشغال فيها إلى 98%"، وهو ما يعني حسب صبيحات أن "مؤشر الإصابات  في ارتفاع وكذلك الحالات الخطرة التي تقتضي إدخالها للمستشفيات".

ولفت صبيحات الى أن "وزارة الصحة ستفتح أقساماً خاصة بعلاج كورونا في بعض المستشفيات الحكومية في محاولة للسيطرة على الوباء، وإيجاد أسرّة خاصة بالمرضى الذين يحتاجون للإدخال للمستشفيات بسبب الفايروس". 

وأوضح صبيحات أنه في حال ان "5% من الحالات يقتضي إدخالها إلى المستشفيات، فإن ذلك يوجب ذلك توسعة حلقة المستشفيات، وقد بدأت وزارة الصحة خطة استراتيجية في هذا السياق، حيث قمنا بفتح قسم في مستشفى جنين الحكومي، وبكل تأكيد سنفتتح في كافة المستشفيات إذا اقتضت الضرورة. بالمقابل هذا غير كافٍ في ظل جهوزية الطواقم الطبية وتوفر الأسرّة إذا استمر مؤشر الإصابات بارتفاع بهذه الطريقة".

وتابع : "نحن بحاجة إلى التزام كافة المواطنين، وكسر سلسلة انتشار الفيروس بطريقتين: الاهتمام بالإجراءات الصحية وتطبيقها على أرض الواقع، والاستمرار بتلقي اللقاحات حتى نصل للنسبة المرجوة  إلى 60% للوصول إلى مناعة جماعية".

وأشار إلى أن الأراضي الفلسطينية تدخل في موجة رابعة من الوباء، قائلاً: "هذه موجة جديدة تمتاز بسرعة الانتشار، حيث تنتشر الإصابات بين الشباب والأطفال وهو ما لم نشهده في موجات سابقة، لقد شهدنا إصابات لدى أطفال دون سنّ الخامسة وطلبة مدارس، لكن لم تظهر عليهم أعراض شديدة، بالمقابل يظلّ الطلبة مصدر نقل للعدوى".

وأشار صبيحات إلى أنّ نسبة الحالات بين المحافظات مختلفة، "في الشمال وصلت الإصابات بين 30-35% من طلبة المدارس، وفي محافظات أخرى أقل، وقد ترتفع هذه الحالات في حال لم يتم الالتزام بالبروتوكول الصحي بالمدارس". 

أمّا حول جدوى التطعيم في ظل الإصابة من جديد قال صبيحات "هدف التطعيم هو الحماية من  الإصابة وقد تصل إلى نسبة 95%، كما ان اللقاح يحمي بصورة أكبر من المضاعفات"، موضحاً  "ما بين 85%-90% من الحالات المصابة في بعض المناطق لم يتلقوا اللقاح، وهناك دراسة يومية لكافة الحالات في المحافظات اكتشفنا خلالها أن 10%- 15% هي حالات تلقت جرعة أو جرعتين من اللقاح، ولم تحدث لديها أعراض، أو أعراض دون مضاعفات".

وأشار إلى أن "98% من المرضى في أقسام العناية المكثفة هم أشخاص غير مطعمين، و2% هم مطعمين، وهؤلاء (المطعمين) من ذوي نقص المناعة أو كبار السنّ الذين يعانون من أمراض مزمنة"، مؤكداً أنه "لم يُلاحظ حالات في الجيل الشاب قد دخل العناية المركزة".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير