" إبتسامةٌ وحلمٌ تحقق "

05.09.2021 09:26 AM

وزير التنمية الاجتماعية د. احمد مجدلاني لوطن : فخورون بهذا الانجاز الذي يقدّم للبشرية جمعاء ، ونشيد بالجهد الذي تبذله شركة كهرباء محافظة القدس مع الشركاء في تبني هكذا أفكار ودعمها

رئيس مجلس ادارة شركة كهرباء محافظة القدس م. هشام العمري لوطن : مستمرون في دعم كافة الافكار الابداعية التي من شأنها التخفيف من معاناة الاشخاص ذوي الاعاقة ، وحاضنة الابداع جاهزة لاستقبال المبدعين من مختلف المناطق 

وطن للانباء : ساعاتٌ طويلةٌ وثقيلةٌ يقضي الممرضون والمعلمون هنا في هذا المركز التابع لجمعية الهلال الأحمر في مدينة أريحا ، وهو مركزٌ يهتم بالأشخاص ذوي الإعاقة الذين يعانون من صعوباتٍ في النطق والحركة.

براءةُ الطفولة هنا تدفع كل زائر لهذا المركز بالتفكير عميقا كيف له ان يمد يد العون لهم وتقديم ما يمكن ان يخفف عن هذه الفئة الأقل حظاً في المجتمع.

التفكير اتجاه هذه الفئة ورسم البسمة على وجوه أطفال يحلمون بغدٍ جميل كان حاضرا في ذهن إدارة شركة كهرباء محافظة القدس ، التي نفذت أكثر من زيارة للمركز وخرجت بافكار تخفف ولو قليلا من عتمة الليل بالنسبة لهولاء النجوم .

ماذا يمكن ان نقدّم او نفعل كان ذلك جل اهتمام المهندس " هاني غوشة " صاحب الاختراع والذي كان متأثراً جدا اتجاه هذه الفئة من المجتمع  الى جانب الفريق العامل معه من مهندسين شباب يعملون في مختبرات " حاضنة الابداع " في المركز التدريبي التابع لشركة كهرباء محافظة القدس في اريحا .

هنا تحول الحلم الى حقيقيةٍ ... ابتكارٌ جديدٌ سيسهل حياة أطفال يعانون من اعاقاتٍ في النطق والحركة .

عدنا أدراجنا مرة أخرى لنشاهد بأم اعيننا ماذا ابتكر المهندسون وكيف يمكن ان يساعد هذا الابتكار هؤلاء الأطفال .

العاملون في هذا المركز التابع لجمعية الهلال الأحمر تلمس بوضوحٍ مدى السعادة لديهم وهم يدربون الأطفال على هذه الأجهزة التي ابتكرها مهندسون فلسطينيون .

الابتكار الفلسطيني لم يقف عند اختراع أجهزة تساعد الأطفال الذين يعانون من صعوباتٍ في النطق والحركة ، بل ان الحلم بمساعدة فئة هي الأكثر صعوبة من فئات ذوات الإعاقة وهي " الضمور العضلي " كان تحديا كبيرا امام مهندسي فلسطين.

" وعد خلف " اخصائية تعمل في مركز بلدية اريحا المجتمعي بدت ملامح السعادة على وجهها وهي تدرب الأطفال على جهاز الحركة وكذلك النطق وهو جهاز ابتكره فلسطينيون لمساعدة الأطفال الذين يعانون من الضمور العضلي .

هذا الابتكار الفلسطيني مثل علامة فارقة لفئات تعاني ظروفا صحية واقتصادية صعبة ، وهو الامر الذي اثنى عليه وزير التنمية الاجتماعية د. احمد مجدلاني الذي كان حاضرا مؤخرا في " حاضنة الابداع " .

وزير التنمية الاجتماعية د. احمد مجدلاني أكد لوطن فخره بهذا الانجاز الفلسطيني الذي يمثل بارقة أمل لفئات تعاني ظروفا صخية واقتصادية صعبة ، مشيدا في الوقت ذاته بالجهد الذي تبذله شركة كهرباء محافظة القدس مع الشركاء الاخرين في تبني هكذا أفكار .

كما أكد مجدلاني ان هذا الانجاز يمثل عملا نوعيا على مستوى العالم وليس فلسطين فقط ، مؤكدا ايضا بأن الوزارة ستعمل مع جهاتٍ دوليةٍ مختلفة لتبني هذه الافكار والترويج لها عالمياً .

حاضنة الابداع التي أنشئت بالتعاون ما بين مجلس الابداع والتميز وشركة كهرباء محافظة القدس مثلت حاضنة للأفكار وداعمة للمشاريع الريادية ، وهي تمثل أولوية لإدارة شركة كهرباء محافظة القدس .

وفي ذات السياق أكد رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء محافظة القدس م. هشام العمري لوطن ان المسؤولية الاجتماعية لدى الشركة تؤكد على استمرارنا في تقديم كافة اشكال الدعم لهكذا مشاريع والتي تساعد تحديدا الاشخاص ذوي الاعاقة بخاصة ان هذه الفئة لم تأخذها حقها بالاهتمام من كافة الجهات .

كما أكد العمري ان شركة كهرباء محافظة القدس حاولت جاهدة ان تسلط الضوء على هذه الفئة وتقديم كل اشكال الدعم لها ، مؤكدا في ذات السياق ان حاضنة الابداع في مركز التدريب التابع للشركة في اريحا مستعدة لاستقبال كافة المبدعين من مختلف الجامعات والمدارس بخاصة وان هذه الحاضنة باتت معتمدة من قبل سلطة الطاقة لتدريب كافة المهندسيين من مختلف المناطق .

لم نستطع ان نغادر المكان دون نوثق هذه اللحظات من السعادة لدى الأطفال وهم يرون ان حلمهم بالحركة او النطق او التواصل مع العائلة والاقارب قد بات حقيقية ........... " ابتسامة الطفل حمزة هي أبلغ من كل الكلام .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير