المواطن البسيط هو الذي يدفع ضريبة البقاء هناك ونحن تركناه وحيدا يجابه مصيره

خبير في شؤون الاستيطان لوطن: مؤسسات الاحتلال تتحالف وتتكاتف لإنهاء الوجود الفلسطيني في الاغوار

02.09.2021 11:21 AM

وطن: قال الخبير في شؤون الاستيطان في الأغوار عارف دراغمة إن دبابات الاحتلال تصول وتجول في التجمعات السكانية الفلسطينية في الاغوار وتهدد حياة وسلامة المواطنين، وتتسبب باتلاف مئات الدونمات الزراعية، وتدفع إلى تهجير البدو من مضاربهم. لافتا غلى أن آليات الاحتلال تتواجد هناك بشكل دائم بحجة تنفيذ عمليات تدريب عسكرية موسعة، حيث تتحول الأغوار إلى ساحات حرب حقيقية. 

وفي حديث لبرنامج "صباح الخير يا وطن" الذي يقدمه الزميل سامر خويرة، عبر شبكة وطن الاعلامية، أوضح أن كل مؤسسات الاحتلال تتحالف وتتكاتف لضرب الوجود الفلسطيني في الاغوار، "حكومة الاحتلال والجيش والشرطة والإدارة المدينة والمستوطنين وحتى هيئة حماية البيئة والطبيعية"، كلهم يعملون جنبا إلى جانب وبتنسيق عال لملاحقة الفلسطينيين والتضييق عليهم.

وأشار دراغمة إلى عمليات الهدم التي لا تتوقف، ويتعمد الاحتلال استهداف الخيام المقدمة كمساعدات من الاتحاد الأوروبي والدول الغربية، وقد جاء قناصل وسياسيين أوروبيين عديد المرات إلى الاغوار وتفقدوا عمليات الهدم، لكن دون أن يحركوا ساكنا. "لقد كررنا مئات المرات أن الاغوار تضيع وأن المواطن البسيط هو الذي يدفع ضريبة البقاء، لكننا تركناه وحده. على السلطة والفصائل وعلى المواطنين في كل أماكن تواجدهم أن يتحركوا قبل فوات الآوان. ما جرى في حمصة وتهجير كامل أهلها وتجريفها قد يتكرر في غيرها من التجمعات والخرب.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير