" الحديقة الأوروبية".. نافذة الفلسطينيين للتعرف على الثقافة الأوروبية

01.09.2021 08:37 PM

وطن: احتفلت بلدية بدّو، شمال غرب القدس، ومكتب ممثل الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، بافتتاح الحديقة الأوروبية وإطلاق القافلة الأوروبية في متنزه البلدية، بحضور مئات الأطفال وعائلاتهم.

وقال مسؤول الإعلام في الإتحاد الأوروبي، شادي عثمان، لوطن إن الفعالية تعتبر جزء أنشطةٍ ينفذها الإتحاد الأوروبي، في الضفة الغربية، وقطاع غزة، والقدس الشرقية"، ومن خلال الجولة الأوروبية يقوم بتقديم الثقافة الأوروبية والبعد الأوروبي بالتعاون بين فلسطين و الإتحاد الأوروبي وهذه الفعالية بشكل مبسط للأطفال والتي تستمر لمدة شهرين.

وأضاف عثمان أن التركيز كان على الاطفال خصوصا في ظل ظروف جائحة كورونا والاوضاع النفسية التي رافقتها، كما تم التركيز على المناطق التي تتعرض للتهميش، فمن خلال هذه الفعاليات نحاول فتح فرصة تفاعل، وانفتاح على الثقافة الأوروبية.

وأوضح أن الحديقة الأوروبية تشتمل على بعض المجسمات التي تساعد الأطفال في الإطلاع على الثقافة الأوروبية والمعالم المهمة في أوروبا، مؤكدًا حرص الاتحاد الأوروبي على الشراكة مع المجلس البلدي في مشاريع مستقبلية بما يخدم المواطنين.

وقال رئيس البلدية سالم أبو عيد لوطن، إن هذه الاحتفالية تأتي تتويجًا للتعاون والصداقة مع الاتحاد الأوروبي، وجاءت في وقت يمر فيه الأطفال بظروف نفسية صعبة نتيجة جائحة "كورونا"، وما ترتب عليها من حرمانهم وعائلاتهم من ممارسة حياتهم الطبيعية.

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي ساهم قبل عامين في تهيئة البنية التحتية للمتنزه، وها هو اليوم يستكمل دعمه في الحديقة الأوروبية، التي تعتبر متنفسًا للمواطنين في 16 قرية في منطقة شمال غرب القدس.

وتضمن الافتتاح فعاليات القافلة الأوروبية والتي شملت العديد من فعاليات الترفيهية لأطفال القرية، بهدف الترفيه عنهم عقب جائحة كورونا، وتنوعت الفقرات لتشمل مسابقة تعريفية بالثقافة الأوروبية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير