"أولى الخطوات التصعيدية ستكون بالاعتصامات والاضرابات في مديريات وزارة التربية والتعليم "

اتحاد المعلمين لوطن: هناك اطراف في الحكومة معنية بخلق أزماتٍ معنا، واكثر من مليون دولار مستحقات للمعلمين متراكمة منذ سنوات

01.09.2021 10:36 AM

رام الله- وطن: هدد الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين بالشروع بخطوات نقابية وتصعيدها في حال لم تنفذ الحكومة اتفاقاتها السابقة مع الاتحاد.

وقال سائد ارزيقات الأمين العام للاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين، إن معظم الاتفاقيات مع الحكومة تم تنفيذها الا قضية مساواة الموظفين الاداريين في وزارة التربية والتعليم بزملائهم من الإداريين من أصل معلم، حيث تم الاتفاق على إقرار تشكيل لجنة لهذه القضية وهذه اللجنة كان يجب ان تخرج توصياتها خلال شهر، وكان هناك موافقة داخل اللجنة على مبدأ المساواة الا انه وبعد 7 اشهر لم يخرج محضر الاجتماع من ديوان المظفين، وفي هذا مخالفة لاتفاق بيننا وبين الحكومة الذي يُحتّم أن تخرج التوصيات خلال شهر.

وأكد الرزيقات خلال استضافته في برنامج " شد حيلك ياوطن" الذ تقدمه ريم العمري، ويبث عبر شبكة وطن الاعلامية، أن اتحاد المعلمين غير معني بخلق ازمات، ولكن يبدو ان هناك اطراف في الحكومة معنية بخلق أزمات مع الاتحاد.

وطالب بصرف كافة المستحقات المالية للمعلمين والتي مازالت عالقة حتى اليوم من أجور مشروع التعافي والنشاط الحر، ومكافئات المناهج حيث مضى عليها أكثر من 4 سنوات ولم تقم الحكومة بدفعها، وإنهاء الملفات العالقة من عقود 2019 وصرف المستحقات الخاصة بالعقود.

ولفت الى وجود اكثر من مليون ونص دولار مستحقات للمعلمين متراكمة منذ أكثر من أربع سنوات، حيث أن كل موازنة يتم ترحيل حلها للموازنة التي تليها، لذا مطلوب من الحكومة ان تتحمل مسؤوليتها.

إضافة إلى انفاذ كافة الاتفاقيات الموقعة بين الاتحاد والحكومة الفلسطينية على المعلمين في غزة والمساواة التامة بينهم وبين زملائهم في الضفة.

وطالب بتعديل اتفاق 2011 بحيث يتم تحويل العلاوات الإشراقية (رئيس الشعبة، رئيس القسم، نائب مدير) إلى علاوة طبيعة عمل واحتسابها لأغراض الراتب والتقاعد. وإقرار النظام الخاص بمهننة التعليم والعمل على انفاذه.

ودعا الحكومة إلى ايقاف نظام العقود والعودة الى نظام التعيين المتبع قبل عام 2016 وحفظ كافة الحقوق للمعلمين.

وقال إنه لايحق لأي موظف ايقاف تنفيذ قرارات مجلس الوزراء، ففي هذا استهانة بمجلس الوزراء وقراراته وواجب على الملجس تنفيذ وانفاذ قراراته وليس اتحاد المعلمين.

وتمنى من الحكومة ووزارة التربية والتعليم وديوان الموظفين ووزارة المالية ان لايوصلونا الى مرحلة نقوم فيها بالتصعيد في الميدان، مشيرا الى أن اولى الخطوات التصعيدية ستكون بالاعتصامات والاضرابات في مديرات وزارة التربية والتعليم، وفي المرحلة الثانية سيكون في المدارس، لايعقل ان يصبر المعلم اكثر من خمس سنوات على حقوقه.
 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير