المركز الفلسطيني للتقارب بين الشعوب يفتتح مركز التنوع البشري ضمن مشروع "الوحدة والتنوع في الطبيعة والمجتمع"

31.08.2021 03:20 PM

الاتحاد الاوروبي لوطن : مشروع " الوحدة والتنوع في الطبيعة والمجتمع " يأتي ضمن التزام الاتحاد الاوروبي بدعم مبادرات التنوع الحيوي

وطن: ضمن مشروع الوحدة والتنوع في الطبيعة والمجتمع الممول من الاتحاد الاوروبي، افتتح المركز الفلسطيني للتقارب بين الشعوب في بيت ساحور، وبالشراكة مع معهد التنوع الحيوي والاستدامة - جامعة بيت لحم، وجمعية الجليل في شفا عمرو، افتتح مركز التنوع البشري ضمن مشروع "الوحدة والتنوع في الطبيعة والمجتمع " الذي يهدف إستدامة النظم البشرية والطبيعة من خلال تنفيذ أنشطة تعزز التنوع " الزراعي والبشري وطبيعي".

وبينت نائبة ممثل الاتحاد الاوروبي في فلسطين ماريا فيلاسكو لوطن "هذا المشروع يأتي ضمن التزام الاتحاد الاوروبي بدعم مبادرات التنوع الحيوي، والتي تأتي ضمن استراتيجية الاتحاد التي تمتد حتى العام 2030 ، لدعم مشاريع ومبادرات في هذا المجال، وافتتاح مركز يكمل عناصر المشروع الأساسية الثلاث".

بدوره أكد مدير معهد فلسطيني لتنوع الحيوي والاستدامة في جامعة بيت لحم مازن قمصية لوطن أن افتتاح المركز اليوم يأتي ضمن المشروع الذي نحن في جامعة بيت لحم فخورين اننا من نقوده و الذي يعمل على تشجيع التنوع الطبيعي وتعليم الناس عن هذا التنوع الذي له علاقة في الاحترام ، الاحترام للنفس وللاخرين وللبئية والطبيعة.

ومن جهته قال مدير عام مسار فلسطين التراثي جورج رشماوي لوطن "مشروع الوحدة والتنوع في الطبيعة، يجمع في طياته ثلث مراكز مركز التنوع الحيوي والبشري في بيت ساحور ، مركز التنوع الطبيعي في جامعة بيت لحم ، ومركز التعليم في جمعية الجليل بشفا عمرو بالداخل المحتل .

وأضاف رشماوي أن الهدف من المشروع هو تقديم التراث والهوية الفلسطينية والحفاظ عليها وتوثيقها وكيفية تقديمها للجيل القادم ونعيد احيائها بتذكرها.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير