مبادرة " بنات البلد" لـ"وطن": "آن الأوان لتعميق المطالب وايصالها بصورة اكبر ..المبادرة مساحة آمنة متاحة لجميع نساء فلسطين"

مبادرة " بنات البلد" لـ"وطن": "المبادرة ستوّجه رسالة للأمين العام للأمم المتحدة تطالبه بالضغط للإفراج عن الأسيرة أنهار الديك"

29.08.2021 12:17 PM

 رام الله - وطن للانباء: انطلق منذ حوالي أسبوعين مبادرة "بنات البلد" الذي يخاطب نساء فلسطين كافة، وهي عبارة عن "مساحة حرّة تجمع الفعل النسوي بأدوات ضغط جديدة، وتنبني على احترام الرأي الآخر وعدم إصدار الأحكام وشخصنة الأمور أو الدخول في صراعات".

وقالت عضوة المبادرة آمال خريشة لبرنامج "شدّ حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الاعلامية ان مبادرة "بنات البلد" انطلق منذ أسبوعين رغم حيوية الحركة النسوية التي تتفاعل بشكل متواصل مع المستجدات المجتمعية"، والمبادرة أوجدتها خمس نساء بهدف تجميع جهود المنظمات النسوية المختلفة وتعميق مطالبها وإيصالها للجهات المختلفة.

وقالت خريشة ان "المبادرة لا تزال في مهدها، وفكرتها تجميع كافة الجهود والمصادر لدى النساء للدفاع عن الحريات بأشكالها، خاصة بعد تعرض النساء للقمع في المظاهرات الأخيرة المطالبة بالعدالة لمقتل الناشط نزار بنات".

وتابعت ان  "إخراج النساء من الحيز العام بطرق قمعية غير مقبول لدى أوساط ديمقراطية واسعة. ولأن السلطة وخاصة مكتب المدعي العام لم يقم بأي إجراء عملي للتجاوب مع الشكوى التي قدمتها مؤسسة "الحق" حول ما جرى للنساء في المظاهرات من مصادرة للهواتف النقالة ونشر محتواها، واستخدام السحل والضرب ضربهنّ. لذلك فكّرنا في تجميع جهودنا للدفاع عن الحريات".

ولفتت خريشة الى ان المبادرة هي "مساحة آمنة تستطيع أي امرأة بغض النظر عن عمرها وخلفيتها الاجتماعية والسياسية أن تشارك وتنضم لها عبر "ماسنجر الفيسبوك" وإضافة نساء أخريات، وربّما لاحقاً نفتح صفحة خاصة بالمبادرة عبر "فيسبوك".

وأكدت خريشة ان "قضية الأسيرة أنهار الديك والأسيرات بشكل عام  تشكل أولوية لدى نساء المبادرة، وقد دعينا إلى مشاركة النساء الوقفة الجماهيرية أمام بيت المناضلة أنهار الديك الجمعة الماضية، وندعو اليوم النساء للتوجه إلى الاعتصام الأسبوعي أمام الصليب الأحمر في مختلف المحافظات لرفع صوت الأسيرة أنها وطلب الإفراج عنها وتوفير ولادة آمنة لها".

وتابعت "قمنا بجهود من خلال المبادرة. وترجمنا رسالة أنهار إلى لغات مختلفة وأرسلناها إلى مؤسسات حقوقية عربية و أورومتوسطية، و حالياً سنوجه رسالة للأمين العام للأمم المتحدة ومنسق السلام في الشرق الأوسط، ونعمل للتحضير لوقفة أمام الأمم المتحدة للمطالبة بتوفير الحماية للأسيرات والإفراج عن أنهار الديك، وتسليط الضوء على قضية أنهار يعني تسليط الضوء على كافة أوضاع الأسيرات وتجربة الولادة داخل المعتقل، وتجريد الطفل والأم من حقوقهما".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير