وزارة الصحة تتسلم 500 الف جرعة من لقاح مودرنا المضاد لكورونا بتبرع من الولايات المتحدة

وزيرة الصحة لـوطن: مجموع اللقاحات المضادة لكورونا التي وصلت فلسطين خلال الجائحة بلغ نحو 2.2 مليون جرعة

24.08.2021 04:22 PM

السفارة الأمريكية في القدس لـوطن: الولايات المتحدة قدمت 11.5 مليون دولار كمساعدات مباشرة لمكافحة "كوفيد-19" في الضفة وغزة

وطن: قالت وزيرة الصحة د.مي كيلة لوطن، إن مجموع اللقاحات المضادة لكورنا التي وصلت فلسطين بلغ (2.214) مليون جرعة منذ بداية وصول اللقاحات إلى فلسطين حتى اليوم.

وأوضحت أن الحكومة الفلسطيني اشترت (1.7) مليون جرعة من اللقاح، فيما الباقي وصل تبرعا من روسيا والصين وآلية "كوفاكس".

جاء حديث كيلة عقب مؤتمر صحفي عقدته في وزارة الصحة وبمشاركة ممثلة عن الولايات المتحدة، ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسيف، للإعلان عن استلام وزارة الصحة نصف مليون جرعة من لقاح مودرنا المضاد لفايروس كورونا، بتبرع من الحكومة الأمريكية.

وقالت كيلة إن النصف مليون جرعة التي وصلت لوزارة الصحة من خلال آلية "كوفاكس" بتبرع من الولايات المتحدة وبأوامر من الرئيس جو بايدن، سيؤدي إلى تطعيم 250 ألف مواطن .

وأوضحت أن 200 ألف جرعة تم شحنها إلى مستودعات وزارة الصحة في قطاع غزة، و300 ألف جرعة وصلت إلى الضفة.

وبيّنت أن 35% من المواطنين في الضفة تلقوا على الأقل جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات، بينما في قطاع غزة تلق 11% من المواطنين جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات، حيث تعتبر النسبة في الضفة جيدة، لكن نطمح لزيادة النسبة في غزة.

من جانبها، قال رئيسة وحدة الشؤون الفلسطينية بالإنابة ومديرة قسم الدبلوماسية العامة بوحدة الشؤون الفلسطينية في السفارة الأمريكية بالقدس ستاسي باريوس، لـوطن، إن الولايات المتحدة قدّمت 11.5 مليون دولار كمساعدات مباشرة لمكافحة فايروس كورونا "كوفيد-19" في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأضافت أن هذه المساعدات مهمة وتأتي ضمن العلاقة بين الولايات المتحدة والشعب الفلسطيني.

وخلال المؤتمر أوضحت باريوس أن التمويل الأمريكي يهدف لدعم المنشآت الصحية في الضفة الغربية من خلال تقديم خدمات الرعاية والوقاية من كوفيد-تسعة عشر فضلًا عن تدريب العاملين في مجال الصحة وتحسين المرافق لتقديم رعاية أفضل لمرضى كوفيد-تسعة عشر وتقديم الأدوية اللازمة.
 
كما قدّمت الولايات المتحدة الأجهزة والدعم لأربعة عشر مشفىً في الضفة الغربية لتقوية قدرات الاستجابة المنقذة للحياة الخاصة بكوفيد تسعة عشر ولضمان قدرتهم على الاستمرار في تقديم خدمات الرعاية الصحية اللازمة للفلسطينيين. وشمل هذا الدعم تقديم تحسينات على خمسة مرافق رعاية صحية تابعة لوزارة الصحة، وفق باريوس.
 
وقالت: كما تدعم الولايات المتحدة جهود الوقاية في غزة بما يشمل الوصول لنحو ألفي منزل من خلال الفرق الطبية المتنقلة. تقدّم هذه الفرق الاستشارات الطبية وتوزّع مجموعات لوازم النظافة الصحية وتقدّم رسائل هامة للتوعية من كوفيد تسعة عشر.
 
وأضافت: علاوةً على ذلك، قدّمت الولايات المتحدة مجموعات نظافة صحية ووقاية من الاصابة لما يزيد على أربعة آلاف ومائتي فرد لحماية عائلاتهم من الفيروس فضلًا عن المساعدات الطارئة لأكثر من ألف وثلاثمئة منزل خلال توزيع القسائم الإلكترونية في غزة والتي مكنّت الأسر من شراء الطعام ومستلزمات أُخرى ولوازم النظافة الصحية اللازمة لضمان سلامتهم وقدرتهم على إدارة خطر الإصابة.
 
وأشادت بوزارة الصحة وكوفاكس وكل من ساهم في جعل تبرع اليوم ممكنًا. وحثت الجميع على تلقي اللقاح في أسرع وقت ممكن فهو الطريقة الوحيدة لنهزم هذا الفيروس سويًا. شكرًا.

وقالت إن الولايات المتحدة تؤكد على "التزامها بتقوية علاقتنا مع السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني، وعلى علاقة مبنية على الاحترام المتبادل والإيمان المشترك بأنّ الفلسطينيين والاسرائيليين على حدٍ سواء يستحقون تدابير متساوية من الحرية والأمن والفرص والكرامة".

وأضافت أنّ الولايات المتحدة فخورة بأن يكون بوسعها تقديم الخمسمئة ألف لقاح مودرنا هذه -- التي تم تطويرها وإنتاجها في الولايات المتحدة--  للشعب الفلسطيني بمساعدة جوهرية من قِبل الية كوفاكس.

وتابعت باريوس: إنّ الولايات المتحدة ملتزمة بتقديم الدعم الطارئ للجهود الدولية لتوفير اللقاح تمامًا كتلك الجهود التي بذلتها داخل الولايات المتحدة، وفق ما ذكر الرئيس بايدن.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير