"التعميم جاء تجنباً لأي اغلاقات في المستقبل وحتى يستمر تقديم الخدمات للمواطنين"

"النقل والمواصلات" لوطن: تعميم الوزارة بربط تقديم الخدمات بضرورة التطعيم دخل حيز التنفيذ

24.08.2021 12:00 PM

رام الله- وطن: أصدرت وزارة النقل والمواصلات، تعميما لموظفيها غير الحاصلين على لقاح فيروس (كورونا)، تمنع بموجبه التحاق أي موظف من موظفي الوزارة والمديريات التابعة لها، بمكان عمله في حال عدم تلقيه لتطعيم كورونا، كما اشترطت على كافة المواطنين الراغبين في الحصول على أي من خدمات الوزارة أو مديرياتها، إبراز شهادة التطعيم ضد الفيروس مصدقة حسب الأصول من وزارة الصحة.

وقال موسى رحال الناطق باسم وزارة النقل والمواصلات، ان الوزارة بدأت بموظفيها ومنحتهم مهلة لتلقي اللقاح، من اجل ان يتمكن من مواصلة تقديم الخدمة للمواطنين وحفاظا على سلامته وسلامتهم، واستكملنا الإجراء بمنع دخول الموظف الى مقرات الوزارة، حيث يعتبر الموظف في إجازة بدون راتب ما لم يكن قد حصل على شهادة مصدقة من وزارة الصحة.

ولفت رحال الى انه جرى التركيز على المواطن الذي يريد أن يتلقى خدمة من مكاتب وزارة النقل او المديريات، حيث يجب ان يكون ملتزم بارتداء الكمامة ويحمل شهادة تطعيم مصدقة، مشيرا الى أن الامن والشرطة موجودين على مداخل الوزارة لمراقبة وتنفيذ التعليمات التي صدرت.

وعن البند المتعلق بمدارس السياقة الذي يشدد على ضرورة التزام أصحاب مدارس السياقة والمعاهد الاستكمالية، بالحصول على شهادة التطعيم الخاصة بفيروس (كورونا) لكافة الطلبة لديهم، وتقديم صورة عن الشهادة مع معاملات الطلبة لدى الوزارة، قال رحال " عند تقديم طلب المعاملة عبر المدرسة او النقابة فإنه مطلوب من المتقدم تقديم الفحص النظري وتقديم الفحص يكون في قاعات مديريات النقل والمواصلات وضرورة إرفاق شهادة تطعيم في المعاملة من اجل ان يتمكن من التقدم للفحص وبعد نجاحه يتجه للتدريب العملي مع المدرب، فأصبحت مسؤولية المدرب ليست أولوية."

ولفت خلال استضافته في برنامج " شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري ويبث عبر شبكة وطن الاعلامية، الى أن التعميم ساري المفعول فور صدوره، فقط تم استثناء المدارس والمعاهد لإعطائهم فرصة، مضيفا "تلتزم كافة نقابات السائقين بالتعميم على مكاتب التاكسي وسائقي المركبات العمومية للحصول على شهادة التطعيم مصدقة من وزارة الصحة، أو التوجه لمراكز التطعيم في حال عدم حصولهم على التطعيمات اللازمة".

وحول الإجراءات التي يمكن اتخاذها مستقبلا في حال استمرت الحالة الوبائية قال رحال "لا احد يعلم طبيعة الإجراءات اللاحقة فكل ذلك متعلق بالحالة الوبائية، لكننا نعمل من اجل المحافظة على الاجراءات من اجل تخفيف شدة انتشار الوباء، وفي حالة انتشار الوباء في داخل قطاع النقل العام فإن الوزارة ستضطر للتوجه لتشديد الإجراءات."

وحول صلاحيات الوزارة لفرض هذه الإجراءات وربطها بالخدمات المقدمة للمواطنين، قال رحال  "كان لدينا ومضات إعلامية سابقة في محاولة لاقناع المواطنين ، ولكن في لحظة ونتيجة للقرار الحكومي الذي يعد قرارا ملزما للجميع، جاء قرارنا كخطوة استباقية في الصالح العام.

وتابع حتى نتجنب الاغلاقات في المستقبل ويستمر تقديم الخدمات فإن هذه القرارات مهمة كما ان "المرسوم الرئاسي بإعلان حالة الطوارئ يعطي الصلاحية بإصدار وتنفيذ هذه التعليمات، اضافة الى ان منظمة الصحة العالمية توصي بأخذ اللقاحات من اجل ان تكون حدة الاصابة أخف."

وأضاف "حجم الخدمات والمراجعين كبير، ويجب ان يكون هناك قرار حاسم ، وبسبب عدم الاهتمام من البعض واللامبالاة، فان ذلك يحتم وجود قرار حاسم للمصلحة العامة، وبالتالي ما صدر من تعليمات هو لتسهيل تقديم الخدمات."

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير