المصادقة على رفع رأس مال البنك إلى 110 مليون دولار أمريكي

رئيس مجلس إدارة البنك الوطني سمير زريق لوطن: نعمل وفق رؤية ثاقبة لتعزيز مكانة البنك في السوق والنهوض بقطاع الصناعة البنكية الفلسطينية

29.07.2021 01:50 PM

وطن: قال رئيس مجلس إدارة البنك الوطني سمير زريق إن مصادقة مجلس الإدارة والهيئة العامة للبنك على رفع رأس مال البنك المصرح به إلى 110 مليون دولار أمريكي، ياتي ضمن رؤية ثاقبة تهدف لضخ استثمارات جديدة في البنك، لتعزيز مكانته ومتانته والقدرة على الاستمرار في دعم متطلبات السوق من خلال منح قروض أكبر لدفع عجلة الاقتصاد الوطني.

وفي حديث لوطن، أكد زريق أن البنك يتمتع بقاعدة مساهمين تزيد عن ثمانية آلاف مساهم، هي الأكبر بين البنوك الفلسطينية، وتضم كبرى الشركات الفلسطينية، وسيدات ورجال أعمال معروفين على المستويين المحلي والاقليمي، إضافة الى بنوك اردنية عريقة.. وهؤلاء قرروا تعزيز القدرة المالية للبنك لايمانهم أنه قادر على الايفاء بالتزاماته تجاههم من جهة، ونحو الاقصاد الوطني بشكل عام.

ولفت إلى أن البنك يتطور بشكل متسارع، وهو ما برز من خلال رفع رأس المال، ومن خلال رفع قدرة الدوائر المختلفة في البنك، وتعزيزهم ورفدهم بكوادر وكفاءات جديدة تم استقاطبها من الداخل والخارج، ما سيسهم دون أدنى شك في جعل البنك منافس قوي في السوق، وللنهوض بالصناعة البنكية بشكل عام.   

وكانت الهيئة العامة للبنك عقدت اجتماعها غير العادي في مدينة رام الله اليوم، ووافقت بالاجماع رفع رأس مال البنك المصرح به إلى 110 مليون دولار، والمدفوع إلى 105.53 مليون دولار، وذلك عن طريق طرح أسهم الزيادة والبالغة ما يقارب 13.76 مليون سهما لاكتتاب ثانوي عام بالقيمة الاسمية دولار واحد مقابل كل سهم، وسيشمل الاكتتاب جميع مساهمي البنك.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير