مدير مركز بيسان لوطن: اقتحام الاحتلال للمركز وسرقته بعض محتوياته لن يثنينا عن استكمال عملنا

29.07.2021 09:55 AM

وطن: قال أُبي عابودي مدير مركز بيسان للإنماء والبحوث، إن قوات الاحتلال اقتحمت في تمام الساعة 3 والنصف فجراً المركز وحطمت الأبواب الداخلية والخارجية وسرقت بعض الأجهزة الالكترونية التابعة للمركز وعبثت بممتلكاته.

وأضاف عابودي في حديث خاص لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه الزميلة ريم العمري ويُبث عبر شبكة وطن الإعلامية، أنهم لا يزالون يحصرون مستوى التخريب والمسروقات.

وأكد عابودي أن انتهاكات الاحتلال تأتي في إطار التضييق على عمل المؤسسات الاهلية الفلسطينية التي لديها هوية وطنية واضحة ومنحازة لروايتنا التاريخية وللحقوق الفلسطينية.

وأشار عابودي إلى أن مركز بيسان مركز بحثي عريق وأنشئ منذ العام 1989 ويعمل مع العديد من الباحثين المتطوعين، ولدى المركز علاقات مع مؤسسات بحثية دولية مناصرة للشعب الفلسطيني ومؤسسات حقوق الإنسان، وأن جزء من عمل المركز يتعلق بعمل مخالفات وفضح انتهاكات الاحتلال والدفاع عن حقوقنا كفلسطينيين.

وأضاف: بالتالي الاحتلال لا يريد لهذه الأصوات ان تبقى ويريد اسكات كافة المؤسسات التي تحمل الهوية الوطنية.

وأوضح عابودي أن المركز سيستمر ويكثف من عمله رغم المعيقات أمامه خاصة بعد سرقة أجهزة حواسيب من المركز، ولن يثنينا هذا الاعتداء عن استكمال عملنا، وسيتم حصر المسروقات من الأوراق والوثائق التي تشكل جزء من الذاكرة الفلسطينية وتجاوز ذلك.

وكان جيش الاحتلال، قد اقتحم مركز بيسان للبحوث والإنماء الذي يقع خلف مجلس الوزراء، فجر اليوم في رام الله، وقام بتحطيم أبوابه ، وتخريب محتوياته والعبث بها.

ويأتي اقتحام المركز ضمن سلسلة من اعتداءات الاحتلال التي تستهدف مؤسسات العمل الأهلي الفلسطينية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير