نادي الأسير لوطن: الاسرى يبلورون برنامجا نضاليا قريبا وعدد الاسرى المضربين عن الطعام سيزداد خلال الأيام المقبلة

26.07.2021 10:51 AM

رام الله- وطن: يواصل 14 أسيرا في سجون الاحتلال إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضا للاعتقال الإداري.

وكانت سلطات الاحتلال قد صعّدت منذ مطلع العام الجاريّ من سياسة الاعتقال الإداريّ، حيث أصدرت في النصف الأول من العام الجاريّ (680) أمر اعتقال إداريّ، أعلاها في شهر أيّار، حيث بلغ عدد الأوامر الإدارية (200).

ويبلغ عدد الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال نحو (540)، من بينهم أسيراتان، وأربعة أطفال.

وواجه الأسرى هذا التصعيد منذ مطلع العام الجاري، عبر الإضراب عن الطعام، فيما يستعد الاسرى الى بلورة برنامج نضالي جماعي قريب.

وقال قدورة فارس رئيس نادي الأسير إن قانون الاعتقال الإداري هو قانون جائر تستخدمه "اسرائيل" منذ احتلال فلسطين عام 1948، ويشكل سيفاً مسلطاً على رقاب الآلاف من أبناء شعبنا الفلسطيني.

وأضاف أن استمرار سياسة الاعتقال الاداري هي احد تعبيرات العدوان الشامل الذي تشنه دولة الاحتلال على شعبنا، وهذه معركة مستمرة يخوضها الأسرى تنوعت بين الإضرابات الفردية والجماعية.

وتوقع فارس خلال حديثه لبرنامج " شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري، ويبث عبر شبكة وطن الاعلامية، ارتفاع عدد الأسرى المضربين خلال العشرة أيام القادمة، لافتا الى وجود حوار داخل المعتقلات بين الأسرى لتوسيع رقعة الإضراب.

وقال إن سلطات الاحتلال في السجون تقوم بعزل الاسرى المضربين، لإضعاف معنوياتهم والاستفراد بهم لكسر إضرابهم.

وتابع " كلما اتسعت رقعة النضال في مواجهة قانون الاعتقال الاداري بحيث لا تقتصر على الأسير المضرب فقط وانما بمشاركة اوسع كلما كانت ظروف المعركة افضل ومداها اطول زمنيا ونتائجها مضمونة اكثر، وهذا ما نحاول فعله خلال الأيام القادمة."

وعن تطورات الحالة الصحية للأسير اياد حريبات، قال فارس إنه مازال في مستشفى "سوروكا"، وهناك قلق حقيقي على حياته رغم الاستقرار الذي ظهر على حالته الصحية في الآونة الاخيرة، لافتا الى ان حريبات هو احد ضحايا الإهمال الطبي على مدار سنوات.

وأضاف، نسعى جاهدين ليبقى حريبات في المشفى وعدم نقله الى السجن او عيادة سجن الرملة، مشيرا لان استعجال ادارة السجون في إخراج الأسير حريبات من المستشفى هو لأسباب مادية، فهي لا تريد ان تتضخم فاتورة بقائه في المستشفى.

وشدد فارس على ضرورة توحيد فصائل العمل الوطني جبهات الصراع مع الاحتلال، بحيث يكون العمل ضمن استراتيجية واحدة، لان اسرائيل تعتدي علينا من منظور شامل وفي إطار خطة استراتيجية لإرهاق الشعب الفلسطيني ودفعنا نحو التسليم والتعايش مع الاحتلال، وبالتالي يجب ان تواجه خطة الاحتلال بخطة استراتيجية شاملة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير